(الماسة السوداء).. فن وطرب وأداء

  • منذ4 شهور
  • 6681 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات



تقرير:مصباح معتوق

(سبحان مغير الأحوال)، صدق أو لا تصدق، إن ضيفنا اليوم بدأ مشواره الكروي مع نادي الهلال حارس مرمى فئة الناشئين، على الرغم من قصر قامته التي تبلغ 1.68 سم، و5 أقدام، و 6إنشات، حيث يعتبر غير مناسب في خانة الحراسة التي تحتاج لطول وهيبة في المرمى.

عقبها انتقل من هذه الخانة التي لم ترق له، حازماً حقائبه متجهاً صوب خط المقدمة، وهنا بدأت حكاية النجم الأسمر أو بالأصح (الماسة السمراء) كما يحول لعشاقه من جماهير (الموج الأزرق)، أن يطلقوا عليه بذلك.
شق طريق النجومية التي بدأت الصفر إلى أن بات أحد أهم وأبرز العناصر الفنية داخل المستطيل الأخضر مع ناديه الهلال والمنتخب السعودي الأول لكرة القدم، له ستايل خاص به، ممتع ثم مبدع ثم يسجل ويراوغ كذلك يصنع.
ذلك (الأسمر) النحيل الذي عبر وسحر كل البشر لعبه وفنه كامل كـ(القمر)، تعجز الكلمات عن وصفه، صفقت له الجماهير الهلالية عندما أبدع مع (الزعيم) تحديداً خلال منافسات الموسم الرياضي الجاري، ولم تتوقف الإشادات عند محطة ناديه، بل امتدت على لسان حال الجماهير الرياضية السعودية بمختلف ميولها بعد أن ثبّت أقدامه ضمن كتيبة (الصقور الخضر) وجعل لنفسه (كاريزما) لا تتواجد إلا بـ(الماسة السمراء).
إنه النجم الدولي المميز نواف شاكر العابد لاعب المنتخب السعودي ونادي الهلال، حيث أعدت (النادي) تقريراً موسعاً عنه، مع احصائيات رقمية منذ دوري المحترفين موسم (2009-2008 إلى 2017-2016، والأرقام لا زالت تنصف (الأسمر)، فيما أشاد النقاد الرياضيون حول ما يفعله العابد هذا الموسم بالخصوم سواء محلياً أو دولياً .. إليكم التفاصيل:
توهج أكثر
بداية وصف نايف العنزي المدرب الوطني والمحلل الرياضي المستويات والأداء المميز الذي يقدمه نواف العابد لاعب نادي الهلال والمنتخب السعودي بـ(الخرافية)، وذلك لا يختلف عليه اثنان بتاتاً، والكل شاهد ويثني حول ما يقدمه داخل المستطيل الأخضر.

وحول سر التألق قال العنزي: اللاعب يمتلك موهبة عالية جداً، وهي كانت تدفن بعدم الانضباط، في السابق كان يعطيك مباراة خرافية، وبعدها يغيب من 4 إلى 5 مباريات تقريباً وذلك يعود للانضباط.
وزاد: لو عدنا للخلف قليلاً وتذكرنا نهائي كأس ولي العهد الذي كان أمام الاتفاق وكسبه الهلال كان العابد في تلك المباراة نجما كبيرا، مشكلته سابقاً كانت في الانضباط لا أكثر وعدم الاهتمام والمحافظة على موهبته الفنية العالية.
أما في الموسم الرياضي الحالي فهو اختلف 180 درجة، وبات يظهر لنا بكل مباراة ويمتعنا من جميع النواحي، وأنا أقولها واتحمل مسؤولية كلامي أن (النجم الأسمر) لأول مرة في تاريخه يلعب 4 مباريات متتالية وهو متوهج ومنتعش، ويستمر على المحافظة، وذلك السر الذي لم يشعر به العابد، خاصة أنه كان يظلم موهبته، وما ينقصه الاستمرارية لا أكثر.
وأكمل العنزي حديثه: استحالة يكون هناك مدرب حريص على موهبة اللاعب الفلاني بالصورة الكبيرة مثل ما اللاعب نفسه يحافظ ويتبنى موهبته التي وهبه الله اياها، الحياة خارج الملعب لا بد من مراقبتها، وعمل (كنترول) عليها، لأن اداء اللاعب داخل المستطيل الأخضر يعطي مؤشرا للجميع بأنه مواظب على التمارين ويحافظ على الأكل الصحي وعدم السهر وإلخ، فلا يوجد مدرب يحارب لاعبا فلانيا أو فلانيا، ومن يقدم الأداء سيفرض نفسه على المدرب وغصبا عنه.
وحول استمرارية نواف على هذا التوهج مع المدرب دياز ومارفيك قال: طبعاً ذلك يعود للعابد كونه عليه أن يعرف أن عمره قصير ولا بد أن يكون نفسه تاريخياً ومحبة جماهيرية حتى تتغنى به لسنوات حتى لو اعتزل كرة القدم تذكره بالخير، لذلك السر بيد نواف العابد لو أراد استمرارية التألق عليه المواظبة والانتظام والنوم المبكر وتطبيق ما يطلبه منه المدربون.

أغلب تحركات العابد في الثلث الهجومي أين تكون تحركاته بنسبة 51 % أما في نصف الملعب فتكون 40 % عكس الثلث الدفاعي أين يكون بنسبة 9 % فقط، يشكل هذا الأخير حلقة الوصل أو الرابط بين خطي الوسط والهجوم، كثير النشاط والحركة سريع ومباغت يمرر الكرة ويلعب بدونها ليعطي أكثر من حل لحامل الكرة، يجيد الضغط على المنافس وقطع الكرة وبناء المرتدة السريعة فهذه الصفات لم تأت من فراغ خاصة وأن جندي الخفاء في الفريق الهلالي تمتع بتكوين قاعدي ممتاز علاوة على أنه يحمل غيرة لغلبة فريقه الأم ومنتخبه الذي لا يساوم في حبهما على حدّ السواء لتجعل منه أحد أقوى نجوم الدوري السعودي والنجم الأبرز للهلالية خاصة في وجود لاعبين مميزين يشاركونه، وعليه لم يبق لنا هاهنا وعلى أعمدة النادي إلا أن نقول برافو نواف واصل بثبات أنت على الطريق الصحيح.

وأخيراً شدد بندر الأحمدي المدرب الوطني والناقد الرياضي أن نواف العابد لاعب مميز يملك المهارة والرؤية ويجيد المراوغة والاختراق للوصول للمرمى ويعد من صناع اللعب البارزين على مستوى الدوري، كما ينفذ الكرات الثابتة بشكل متقن وكذلك التصويب على المرمى من المرات المتحركة ومتابعة الكرة الثانية، وأضاف: تطور مستواه في الفترة الاخيرة وأصبح لاعباً مؤثراً على مستوى المنتخب وناديه الهلال وبات يقدم لمحات فنية رائعة مقرونة بمستوى لافت للنظر بانضباطية كبيرة داخل الملعب، ويعتبر النجم الأسمر نواف من أبرز اللاعبين الصاعدين في الآونة الاخيرة وأكثرهم ثباتاً وتطوراً في المستوى.

من جانبه تحدث التونسي بيرم مختاري مدرب نادي ضمك عن أداء نواف العابد قائلاً: يعتبر هذا الموسم الرياضي موسما استثنائيا على كل المستويات للاعب المميز نواف العابد خاصة وأنه يقدم مردودا رائعاً، وعطاء ثابت، كما أصبح بمثابرته واجتهاده ومستواه اللاعب رقم واحد للجماهير الهلالية والعنصر الأبرز حتى غدا حضوره العلامة الفارقة في المباريات بتحركاته وتمريراته وإنهائه للهجمة وتتأكد قراءتنا بلغة الأرقام فتجد الهلال يواجه صعوبات كبيرة في غيابه خاصة في مباراتي الفتح والرائد التي انتصر فيها بشق الأنفس، كما أنه كان مهزوما في أخرى كانت ديربي الرياض ضمن نصف نهائي كأس ولي العهد ليعود الهلال لبريقه بعودته في مباراة التعاون من هدف صُنّف الثالث عالميا في هذا الأسبوع.وأضاف: نواف العابد مايسترو خط الوسط صانع الأهداف والهداف، هذا لا يقتصر على الهلال فقط بل وحتى في المنتخب، فمن‏ من حق مدرج الموج الأزرق التغني به خاصة وأن وراء كل كرة خطيرة وممتعة القلب النابض واللاعب الرابط بين خطوط اللعب.
وزاد: كل مدرب فريق منافس عند مواجهة الهلال يقول حذار من ترك المساحات لنواف، هنا تظهر جليا قيمته الفنية وخطورة القصير المكير للمستديرة خاصة وهو الذي لا يتجاوز طوله 170 وبوزن 60 كغ ليضاف لأساطير القصر في عالم المستطيل الأخضر، لأُبرز ما سبق بلغة الإحصاء والأرقام.

وهناك في بلاد عاصمة (الضباب) تغزل الإنجليزي جون ديودرن الخبير في كرة القدم الآسيوية، بالنجم الدولي نواف العابد وذلك خلال حديث سابق لبرنامج (في المرمى)، قائلاً: العابد هو اللاعب الذي يستطيع صنع الفارق بالنسبة للسعوديين، بالنسبة لي يعجبني نواف العابد، فهو لاعب هادئ وفعّال ويقرأ المباراة بشكل جيد، من وجهة نظري هو اللاعب القادر على إحداث الفارق.إحصائيات (الأسمر) مع الهلالميزان العابد


في حين تغزلت الجماهير الهلالية على وجه الخصوص والرياضية بشكل عام عندما شددت بأنه لاعب كبير ولا يختلف حوله اثنان، وذلك خلال ردة فعلها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر قائلين: ياخي نواف ياخي، نجم حمل المنتخب كذلك ناديه، فإذا للفن عنوان فنواف العابد عنوانه، بصراحة كرة القدم لعبة صامتة حتى تصل عند أقدام (الماسة السمراء) حينها تبدأ بالعزف الجميل والفن الكروي الأصيل.

 

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

مفهوم المضمضة

حسين القحطاني

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
الترتيب النهائي #دوري_جميل
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 9179
فيس بوك النادى