ليونيل ميسي نجم برتبة "منقذ"

  • منذشهرين
  • 960 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات

النادي - وكالات
ساهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بشكل حاسم في مواصلة فريقه برشلونة الإسباني المنافسة هذا الموسم على الألقاب الكبرى بالبطولات الثلاثة التي يشارك بها، الدوري والكأس المحليين ودوري الأبطال الأوروبي.
ورغم أن الفريق الكاتالوني بقيادة المدرب لويس إنريكي لا يقدم أفضل مواسمه، باحتلاله المركز الثالث في الليغا، لكن ميسي حافظ على حظوظه قائمة في البطولة المحلية وكذلك في الكأس.
فبهدفه الرائع الذي سجله أمس الأربعاء، من ركلة حرة مباشرة ليمنح فريقه الهدف الثالث (ق77) والذي حسم تأهل البرسا لربع نهائي بطولة كأس الملك على حساب أثلتيك بلباو، تكون هذه تاسع مباراة لـ"البرغوث" ينقذ فيها البلاوغرانا.
ففي الأيام الأولى من هذا العام، أحيا ميسي آمال الفريق في مواصلة حملة الدفاع عن لقبه في كأس الملك بهدفه من ركلة حرة مباشرة أيضاً في مباراة الذهاب بسان ماميس، والتي خسرها الفريق الكاتالوني بهدفين لواحد، ليقوم بالانتفاضة أمس.
أيضاً سجل ميسي هدفاً بنفس الشكيلة الأحد الماضي، في الثواني الأخيرة لينجح في إدراك التعادل على ملعب فياريال، لا سيراميكا، في الجولة 17 من الليغا.
وتعد هذه المرة الأولى التي يسجل فيها ميسي (29 عاماً) أهدافاً من ركلات حرة مباشرة في 3 مباريات متتالية منذ بداية مشواره الاحترفي.
وفي الإجمالي سجل أفضل لاعبي العالم 5 مرات من قبل 31 هدفاً من ركلات حرة مباشرة (25 مع برشلونة و6 مع الأرجنتين).
وبالمثل ساهم "البرغوث" بثنائيته في الفوز على سلتيك غلاسكو (0-2) في دوري الأبطال، وكذلك بالهاتريك الذي سجله في مانشستر سيتي (4-0).
كما سبق أن قاد "البرغوث" فريقه للفوز على إشبيلية في الليغا على ملعب سانشيز بيزخوان 1-2 رغم تأخره بهدف، وذلك بعد تسجيله لثنائية.
وفي سان سباستيان سجل أيضاً ميسي هدف التعادل 1-1 بعد تقدم ريال سوسييداد.
وفي بامبلونا قاد ميسي فريقه للفوز 3-0 بعد تسجيله لثنائية، منها هدف بعد مراوغته لأكثر من مدافع لأوساسونا، وكذلك ثنائيته في مرمى فالنسيا (2-3)، ليمنح الفريق إجمالي 10 نقاط كاملة في الليغا هذا الموسم، ليستحق عن جدارة لقب المنقذ الأول لحامل لقب الدوري الإسباني.
وإضافة للمباريات التسع السابقة، ساهم أيضاً ميسي في الفوز الكبير 7-0 على سلتيك في دوري الأبطال، بتسجيله لهاتريك، وأيضاً استهل رباعية فريقه أمام بروسيا مونشنغلادباخ.
وفي الليغا أيضاً ساهم بهدفين في الفوز 6-2 على بيتيس، ومثل الأمر أمام ليغانيس (1-5)، وكذلك بهدف رائع وصناعة أهداف أخرى أمام ديبورتيفو (4-0) وإسبانيول (4-1).
ويكفي فقط، بحسب ما نشرته صحيفة آس الرياضية، أن برشلونة تعثر في غياب ميسي في 3 من أصل 6 مباريات لعبها بدونه.
ومنذ قدوم ثنائي الهجوم لويس سواريز ونيمار، سجل ميسي 125 هدفاً مقابل 100 هدف للأوروغوياني و77 للبرازيلي، ليواصل "البرغوث" ليس فقط أن يكون الأفضل، ولكن أيضاً الأكثر حسماً.

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

اتحاد وإعلاميون بلا هوية

ريوف الفيصل

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
ترتيب #دوري_جميل بعد نهاية مباريات اليوم
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 7607
فيس بوك النادى