خص (النادي) بأول حوار بعد التتويج ببطولة ولي العهد.. كهربا: بـ(شطارة) أخذنا الكأس

  • منذ3 شهور
  • 5313 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات

 


حاوره | مصباح معتوق

تغزل النجم الدولي المصري محمود عبدالمنعم الشهير بـ(كهربا) محترف نادي الاتحاد في جماهير فريقه بعد تتويج العميد ببطولة كأس ولي العهد من أمام النصر بهدف دون مقابل سجله (الفولت).
وذلك خلال الحوار المطول الذي أجراه مع (النادي) عقب التتويج، مشيراً بأن الروح العالية والتركيز وخسارة الهلال كانوا السبب الرئيسي بعد الله في العودة إلى جدة ومعنا بطولة كأس ولي العهد.
وأهدى كهربا اللقب إلى العم الفقيد أحمد مسعود وتمنى أن يكون حاضراً معهم ليلة التتويج، كما أهداه إلى الدين (حفظهم الله)، والإدارة الاتحادية برئاسة حاتم باعشن ونائبه عمر مسعود والجهاز الفني بقيادة المدرب التشيلي سييرا وإخوانه اللاعبين.
كما تحدث عن قصة الهدف، وقصة الحديث الذي جمعه مع الأسطورة التاريخية محمد نور ولماذا كان إحساس الأخير بأن الفولت سيحرز هدف الفوز البطولي .. إليكم تفاصيل ثنايا الحوار:

بداية نبارك لك تحقيق الاتحاد بطولة كأس ولي العهد.
ـ الله يبارك فيك، والحمد لله ربي أكرمنا جميعاً ببطولة غالية في مسماها على جميع الشعب السعودي والعربي، وإن شاء الله تكون البطولة بداية عودة العميد إلى منصات التتويج من جديد.
ما أصعب لحظات المباراة مرت عليكم كلاعبين، وعليك شخصياً؟
ـ طبعاً أخوي مصباح أنت تعرف أن مباريات الكؤوس لا تحتاج أحياناً إلى مستوى عال، بل نتيجة وبس، أي بمعنى أصح (الشاطر اللي يسجل ويخطف الكأس)، ونحن كلاعبين كنا عاقدين العزم على أن نحقق اللقب بأي طريقة كانت، وكان طموحنا عاليا منذ أن وصلنا العاصمة الرياض إلى أن أطلق الحكم صافرته معلناً أننا أبطال كأس ولي العهد السعودي.
بصراحة (فولت) هل كنت تتوقع أن تسجل هدف المباراة الوحيد؟
ـ طبعاً أي لاعب في العالم يرغب أن يضع بصمة بأي نهائي، وعن نفسي لو سجل أخويا الحارس فواز القرني كلنا ككتيبة اتحادية سوف نفرح بهذا الهدف، فليس من المهم أن يسجل كهربا أو غيره المهم أننا حققنا البطولة التي تسجل باسم نادي الاتحاد.
حدثنا عن الحديث الذي جمعك مع الأسطورة نور والذي قال لك بأنك ستسجل؟
ـ أولاً دعني انتهز هذه الفرصة عبر صحيفتكم الموقرة (النادي)، أود أن أتقدم جزيل الشكر إلى الأسطورة (أبو نوران) الذي لم يقصر معنا جميعاً كلاعب وإداري وجهاز فني وإدارة حيث كان معنا قلباً وقالباً قريبا منا وكأنه لا زال يلعب داخل المستطيل الأخضر.
يوم الأربعاء زارنا الأسطورة نور في التمرين وتحدث معنا جميعاً، لكن عن نفسي قالها نصاً (يا كهربا عندي إحساس إنك راح تسجل هدف الفوز للاتحاد ونحقق اللقب)، فرديت عليه (يارب يا أبو نوران أنا أو غيري المهم الكأس).
بعد المباراة هل سألت نور عن سر هذا الإحساس؟
ـ طبعاً بعد المباراة (ماحدش) فاضي يسأل وكده، لكن الحمد لله إن الهدف سجلته وكان إحساس نور في محله، وأتمنى قبل كل مباراة يزورنا نور ويكونالاحساس أن أسجل أنا أو أي لاعب.
أود أن تحكي لنا قصة الهدف البطولي الذي سجلته؟
ـ طبعاً قصته كانت أمام جميع من الملايين لا يحتاج إلى وصف دقيق، كونني استغليت الكرة التي ارتدت من حارس النصر عبدالله العنزي وتعاملت معها كما ينبغي واسكنتها داخل الشباك النصراوية، والحمد لله هذا توفيق من الله عز وجل.
دوماً مباريات الكؤوس تحتاج إلى تركي.
هل توقعت أن ترتد الكرة من العنزي بعد أن
سددها زميلك التشيلي فيلانويفا؟
ـ طبعاً أولاً أقول لكارلوس: (شكراً يا عم على الهدية)، بصراحة تسديدة فيلانويفا كانت قوية ولم يستطع حارس النصر الإمساك بها لأن فيها (خدعة كروية)، وعندما ارتدت كنت في المكان السليم الذي من خلاله أحرزت الهدف.
بعد الهدف ماذا كنتم تخشون كلاعبين؟
ـ لم نكن نخشى أي شيء إلا الله، بل كنا على أتم الاستعداد لكافة مجريات اللقاء وصدقني لو سجل النصر لا قدر الله التعادل كنا سنعود لإحراز هدف ثان، وذلك ليس كبرياء أو غرور لا قدر الله بل ثقة في نفسنا كلاعبين اتحاديين.
ما سر هذه الثقة؟
ـ السر أن لدينا إمكانات فنية عالية وروحا (تهد جبال) مع كامل الاحترام والتقدير لكافة لاعبي الأندية الاخرى، صدقني الروح التي تتواجد فينا كلاعبين قوية، والجميع يعرف أن نادي الاتحاد من قبل أن يأتي كهربا وهو مميز في الروح القتالية العالية.
بعدما تحقق لقب كأس ولي العهد.. ماذا تود أن تقول.. ولمن تهديه؟
ـ بعد المباراة كان الكلام صعبا جداً، أما الآن دعني استغل الفرصة، بداية أتقدم بالشكر القدير والوفير إلى والداي اللذين لم يتركاني في حالي بل كانا معي بكل وقت ودقيقة وثانية وهما يسألان عني ويدعماني ويدعيان لي بالتوفيق ولنادي الاتحاد، فوالدي ووالدتي لهما فضل كبير فيما أنا فيه الآن.
ثانياً الجماهير الاتحادية التي مهما قلت عنها صعب انصفها لأنها دعمت كهربا قبل أن يرتدي قميص الاتحاد حتى هذه اللحظة وهي من تحفزني وتمنحني الثقة العالية بعد الله، إضافة لترديدها اسم كهربا في حد ذاتها شيء كبير بالنسبة لي.
ثالثاً أخواني اللاعبين الذين تعاهدوا قبل انطلاقة الموسم الرياضي الجاري أن نكون يدا واحدة، والكل شاهد التجانس والالتزام والمحبة والإخوة فيما بيننا، فالعادة التي تميزنا بها هذا الموسم هي إقامة وليمة عشاء كل أسبوع على لاعب تدل على أن (القلوب صافية) بين الجميع.
رابعاً الجهازان الفني والإداري واللاعبين شكراً لهم من القلب على كل ما قدموه من دعم معنوي للفريق وتهيئة جميلة.
لكن قبل هؤلاء جميعاً دعني أهدي اللقب الغالي إلى الفقيد الوالد أحمد مسعود ــ رحمة الله عليه ــ الذي أكثر شخص افتقده الآن، وكم كنت اتمنى أن يكون موجودا لأجل نحتفل سوياً باللقب الله يرحمك يا أبا عمر.
كيف شاهدت تهنئة نادي الزمالك وزملائك اللاعبين في (المدرسة) وتحديداً شيكابالا.. وهل ذلك الامر مستغب؟
بالعكس حبيبي مصباح الزمالك بيتي واللاعبون إخواني وأشكرهم جزيلاً على التهنئة ولا أنسى الدعم الكبير من قبل جماهير الزمالك حتى وأنا لاعب اتحادي وهم يهتفون ويشجعوني ويقفون معي.

نشرت تغريدة عبر حسابك تشكر فيها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف راعي المباراة؟
ـ طبعاً أعود وأشكره على حضوره الغالي على قلوبنا، والله يحفظ المملكة العربية السعودية وحكامها وشعبها.
هل تعلم أنك صاحب أول هدف رسمي سجل في شباك النصر من لاعب اتحادي بعد الروماني سان مارتن والذي كان في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين؟

ـ اللهم لك الحمد والشكر وبحول الله لن يكون الأخير سواء لي أو لأي لاعب من في الفريق.
هل مواجهة الهلال والتي خسرها العميد بثلاثية كانت السبب الرئيسي في تحقيق اللقب الغالي؟
ـ شف مواجهة الهلال لم نكن في يومنا، وأقسم بالله أن الحزن والألم كان يسكننا لأننا كنا داخل المنافسة على لقب الدوري وبقوة لكن ربي سبحانه وتعالى لم يكتبها لنا والحمد لله ربي رزقنا ببطولة كأس ولي العهد.
ماذا عن عقدك مع نادي الاتحاد .. أكثر سؤال سوف يطاردك من قبل صناع القرار؟
ـ طبعاً الحديث سابق لأوانه الآن خلونا نفرح باللقب وحينها لكل حادث حديث، لكن دعني أقول للجميع شيء مهم، أن علاقتي مع الاتحاد قوية ومتينة وخاصة زملائي اللاعبين والجماهير الوفية، وكل شيء في وقته حلو.
كهربا وعمار الدحيم وفهد الانصاري .. هذا الثلاثي علاقة قوية تربطكم؟
ـ طبعاً الحمد لله الجميع علاقتنا مع بعضنا البعض ممتازة، لكن كما تفضلت الدحيم والأنصاري لهم معزة خاصة تسكن قلبي.
المساحة الأخيرة لك.
ـ أشكرك أخويا مصباح وأشكر صحيفة (النادي) على تغطيتها الجميلة لكافة الأحداث الرياضية، وأتمنى التوفيق للمنتخب السعودي خلال تصفيات كأس العالم، كذلك الحال لمنتخب بلدي مصر.

بعد اللقاء انتشرت لك لقطة وأنت تقبل رأس أحد رجال الأمن ما قصتها؟
ـ لا توجد قصة بتاتاً كل ما في الموضوع أنني كنت قريبا من الجماهير المتواجدة في مدرجات ستاد الملك فهد الدولي، وكنت أرغب أقترب منها أكثر إلا أن رجل الأمن بكل أدب واحترام قال لي نصاً :(لو سمحت ممنوع هنا)، حينها استجبت لطلبه وقلت له: (حاضر وقمت بتقبيل رأسه)، فهم يستحقون على كل ما يقدمون من خدمات كبيرة لحماية المملكة العربية السعودية الحبيبة وشعبها الجميل.

 

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

مفهوم المضمضة

حسين القحطاني

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
عبدالكريم القحطاني يختار تشكيلة العالم
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 10225
فيس بوك النادى