حسين هادي لـ"النادي" : هجوم العالمي .. (عشوائي)

  • منذشهر
  • 2352 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات

حاوره | أحمد الذروي
منذ عشرين عاما لا يزال المتابعون لنهائي كأس الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي أقيم في موسم 1418 هــ يتذكرون هدف حسين هادي مهاجم النصر في اللقاء النهائي الذي جمع النصر والاتحاد على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة، يومها فاز النصر بلقب البطولة بهدفين مقابل هدف للاتحاد، وبعد عقدين من الزمان التقينا بهادي صاحب الهدف القضية الذي تحدث لـ( النادي ) عن ذكرياته في مباراة الاتحاد تلك، وعن رأيه في النهائي المرتقب بين الاتحاد والنصر على كأس ولي العهد.

هزمنا الهلال وتأهلنا 
يبدأ هادي ذكرياته في ذلك النهائي الذي يصفه بالجميل ويقول: تأهلنا لنهائي كأس الاتحاد السعودي لكرة القدم بعد أن أقصينا الهلال لنواجه فريق الاتحاد في النهائي، كانت المواجهات الحاسمة والذهبية بين النصر والاتحاد قليلة، وكنت اعتبر هذا النهائي هو الغائب بين الفريقين. ويواصل هادي حديثه بقوله: غادرنا الى جدة قبل النهائي بيوم واحد. استقبلنا جمهور كبير في المطار، كان جمهور النصر في كل مكان أينما ذهبنا نجدهم، لكن كنا ندرك ان المباراة في جدة وهي معقل النمور وجمهوره بلاشك سيكون الطاغي، في الليلة التي سبقت المباراة كانت الأمور طبيعية جدا رغم ان فريق النصر يمثله مجموعة من الشباب مثل الجنوبي والمليفي ونصيب، وكان نظام تلك البطولة السماح بجميع اللاعبين دون تحديد لذلك الفرق عندما تصل لدور الأربعة والمباراة النهائي ترمي بكل نجومها وثقلها الفني، واعتقد ان الجميع شارك من جميع الأندية باستثناء ماجد عبد الله الذي لم يشارك في هذه البطولة. 

البلغاري هددني 
وصلنا الملعب وامام حشود جماهيريه كبيرة دخلنا غرفة تغيير الملابس وكالعادة كل مدرب يعلن الأسماء التي ستشارك في المباراة، كان مدربنا بلغاريا اسمه بينيس، وامامنا يعلن أسماء اللاعبين حتى وصل عند اسمي واسم المهاجم كيندي، وقال لنا اذا لم تقدما مستوى جيدا في الشوط الأول لن تلعبا الشوط الثاني. وكنا قبلها لم نقدم مستوى جيدا في مباراة الهلال في نصف النهائي ولأجل ذلك هددنا قبل دقائق من النهائي , وفي الحقيقة هذا التهديد قد يراه البعض أسوأ بداية للاعب وفي مباراة نهائية لكن انا وضعته كحافز لان أكون على قدر المسؤولية ولله الحمد رغم انها زادا الضغوط علي واشغلتني كثيرا في المباراة، كانت مباراة ذهبية للنصر ولي بعد أن حسمها هدف حسين هادي. 

النهائي الغائب 
يبتعد هادي بالحديث عن الذكريات ويتحدث عن لقاء النهائي الذي سيجمع النصر بالاتحاد في نهائي كاس ولي العهد ويقول بمجرد ذكر النصر والاتحاد فالجمهور على مختلف ميوله موعود بنهائي مثالي ومثل هذه النهائيات خصوصا التي تقام بين النصر والاتحاد يكون لها طعم مختلف لانها نهائيات نادرة لاتحدث بشكل دائم كما هو مثلا بين النصر والهلال لذلك فيعتبر هذا النهائي ميزة ونهائيا مختلفا سيكون منتظرا من جميع الجماهير والحقيقة ان الفريقين لهما حضورهما الفني، واعتقد ان الاتحاد يتفوق باستقراره الفني اضافة الى خبرة لاعبيه خصوصا الاجانب، اتحدث عن كهربا والعكايشي في الهجوم وفيلانوفا والانصاري في الوسط بالاضافة الى الأسماء المحلية اعتقد ان الاتحاد فريق ثقيل فنيا حتى وان غاب لاعب مهم لديهم بحجم فهد المولد لكن الفريق بصفة عامة خطير في الجانب الهجومي، كما ان الفريق لديه في رأيي حافز مهم في تحقيق اللقب في ظل الاوضاع التي يعيشها النادي والتي قد تعطي أي متابع العذر للفريق بعدم المنافسة ومع ذلك الفريق ينافس ويقدم مستويات كبيرة، أما بالنسبة لفريق النصر فهو يختلف عن الاتحاد فالفريق غير مستقر فنياً بعد رحيل زوران والتعاقد مع باتريس كارتيرون والذي لايزال غير ملم بالفريق من جميع النواحي لكن النصر ميزته في لاعبيه المحليين وخبرتهم ايضا في الوقت الذي لايقدم الاجانب تلك المستويات باستثناء لاعب الدفاع برونو . الشيء الاخر الذي اراه قد يكون في مصلحة النصر هو ان النصر يفرض نفسه في السنوات الاخيرة على الاتحاد نتائجيا وهذا الامر قد يضغط على لاعبي الاتحاد ومثل هذه المباريات تختلف حساباتها وقد تكون لهذه التفاصيل وقع مختلف على أي فريق. 

عيوب مهاجمي النصر
يختتم هادي حواره بالحديث عن هجوم النصر ويقول: هجوم النصر جيد بوجود السهلاوي وهزازي ولايختلف عليهم اثنان ويكفي ان المنتخب السعودي يعتمد عليهما في تصفيات كاس العالم لكن احيانا تلاقيهما في يومهما وبعض الاحيان يستسلمان للمدافعين الامر الذي يضطرهما للعودة للخلف للبحث عن الكرة وهذا الرجوع في رايي يشكل عائقا للفريق لان تراجع المهاجمين للوسط لايعطي الحرية للاعبي الوسط باستغلال تنظيمهم وبالتالي نشاهد خط الوسط في النصر لايقوم بدوره المطلوب في بعض فترات المباراة , انا في رايي ومن واقع خبرة أن رأس الحربة لايعود للخلف ويجب ان يبقى بين المدافعين لأن وجوده بين المدافعين له فوائد اهمها خلخلة الدفاع وايضا عدم اتاحة الفرصة للفريق المنافس ببناء الهجمة من الخلف , اعتقد ان عودة المهاجمين تشكل ربكة للاعبي الوسط، واتمنى للمهاجمين وللفريق النصراوي ككل التوفيق للحصول على اللقب.

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

مفهوم المضمضة

حسين القحطاني

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
ترتيب دوري جميل بعد نهاية الجولة الرابعة والعشرين
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 8482
فيس بوك النادى