باصريح لـ(النادي) : أنقذت القادسية بأخطاء أنجوس

  • منذ18 يوم
  • 2958 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات

احمد الذروي | الرياض

لم يكن قرار إدارة القادسية في إقالة المدرب البرازيلي انجوس والاستعانة بالمدرب الوطني ابن القادسية بندر باصريح بالقرار السهل، فإن تسلم  لمهام في آخر مباراتين في الدوري والفريق يصارع من أجل البقاء بين   كبار فهو من أصعب القرارات، لكن إدارة القادسية مضت في اتخاذ قرارها  اعطت الثقة للمدرب باصريح في قيادة الفريق القدساوي في آخر مواجهتين حاسمتين من أجل البقاء، وكان باصريح على قدر المسؤولية وَقّاد فريقه للتعادل مع الاتفاق في ديربي الشرقية، ثم فاز على الوحده بثلاثية  ليعلن الفريق بقاءه رسميا بين الكبار.. (النادي ) استضافت باصريح الذي كشف أن الثقة التي اعطته إدارة القادسية هي من انعكست على اداء اللاعبين، مشيرا الى أنهعمل على الجوانب النفسية في اخر لقاءين موضحا في حديثه أن مشاكل اللاعبين مع انجوس كانت في النتائج وايضا عدم ثبات الفريق على قائمة واضحة واكد باصريح على ان المدرب الوطني يحتاج لقرار جريء من ادارات الاندية وقبلها من اتحاد اللعبة  في اعطائه الثقة والاستعانة به كمدرب ساسي وليس للطوارئ فقط .


-قرار الاستعانة بك كمدرب للفريق الأول وفِي وقت صعب ألم يكن له ابعاد قد تكون في غير مصلحتك؟ 
* الحقيقة أنا اعتبره من القرارات المهمة في مسيرتي الرياضية ، وكما تعلم إنها التجربة الأولى لي وهي صعبة بلاشك أن تذهب لتدريب فريق أول، لكن أنا أثق في قدراتي، وما قدمته في الفئات السنية، واعتقد نجاحاتي السابقة هي التي جعلت إدارة القادسية تضعني خيارا في مرحلة مهمة للفريق، والحمد لله نجحنا في هذه المهمة مع زملائي في الجهازين الفني والإداري واللاعبين. 
- كونها التجربة الأولى لك في تدريب الفريق الاول .. كيف تصفها؟ 
* بالنسبة لي رغم قصر الفترة إلا انها تعتبر جيدة جدا لي كمدرب صاعد، استفدت بلاشك في تطوير قدراتي خصوصا وانت تدرب فريق اول وهذا يختلف كليا عن تدريب الفئات السنية الأخرى .
- الخطوة جاءت لإنقاذ الفريق من الهبوط بعد نتائج متارجحة .. هل كانت مرضية بالنسبة لك؟
* بدون شك مرضية جدا خصوصا وانت تقود الفريق في مرحلة حرجة، حيث كان الفريق يصارع على الهبوط واستطعت بحمد الله ثم بتعاون الجميع ان نعمل خلال فترة وجيزة ونخرج بالفريق من الأزمة اللي كانت تصاحبه والحمد لله كنا الأفضل في مباراتين للفريق امام الاتفاق وحققنا التعادل بالرغم اننا كنا الافضل على مستوى الأداء داخل الملعب وختمناها بالفوز على الوحده مستوى ونتيجة. 
- خلافتك لمدرب كبير مثل انجوس ألم ترى أن الوضع ربما يكون ضدك؟ 
* أكيد أن تخلف مدربا قديرا مثل انجوس يحتاج لحسابات خاصة جدا لكنني لم افكر في النتائج السلبية بل كان الهدف هو القادسية، ولاشيء غيره لأني ابن النادي وغيرتي على بقائه تفوق بالتأكيد أي أحد آخر ، واستطعت بتوفيق الله ثم بثقة إدارة القادسية وتعاون زملائي اللاعبين ان نصل للهدف من الاستعانة بي وهي بقاء الفريق .
- مالذي عمله باصريح في آخر لقاءين؟ 

* الفريق كان يحتاج للخروج النفسي من الخسائر، عملت على الجانب النفسي أكثر من اي جانب آخر، فاللاعبون كانوا جاهزين فنيا وبدنيا، لكن كان الجانب النفسي مهما ، انا اشعر اني قريب من اللاعبين بحكم تواجدي معهم يوميا وحتى معظم اللاعبين كانوا في الفئات السنية التي أشرفت عليهم سابقا ، كانت الفترة صعبة بلاشك فإن تستلم فريقا مهددا بالهبوط ثم تكون المواجهة امام الغريم التقليدي الاتفاق في ديربي الشرقية هنا تكمن الصعوبة ولكن تجاوزنا المهمة بفضل تكاتف الجميع كما ذكرت لك. 
- هل وجدت تقبل من اللاعبين خصوصا الأجانب وبخاصة الثنائي البرازيلي بسمارك وايلتون؟ 
* بدون شك لولا تقبل اللاعبين لما شاهدت أداؤهم في المباراتين بتلك الروح، وبالنسبه للاعبين الاجانب فأنا اتعامل مع لاعبين محترفين يهدفون لخدمة الفريق دون النظر لمن يدربهم ، وللعلم تربطني علاقات ممتازة مع اجانب الفريق مثل بيسمارك وايلتون وباتريك، كان هناك احترام ومحبة لي من جميع اللاعبين وبرهنوا في ارض الملعب يتقبلهم لتوجيهاتي ونصائحى. 
- ما أبرز المشاكل التي كان يعيشها الفريق مع انجوس.. وكيف تجاوزتها ؟ 
* أبرز المشاكل اللي كانت للفريق مع انجوس هي تردي النتائج وعدم الثبات على قائمة واضحة للفريق، كانت هناك مشاكل بين اللاعبين وانجوس لا استطيع البوح بها وتعرفها ادارة الفريق واعتقد أن اللاعبين كانوا واضحين مع الادارة والمسؤولين في النادي كان همهم بالتاكيد الفريق بدون النظر لاي أمور أخرى ، على ذات التوقيت وجهت اللاعبين بان يكون همهم الاول هو الفريق وبالفعل كانوا على قدر المسوولية. 
- ما الذي وجدته من تغييرات بين تدريب فريق أول وبين تدريبك السابق لفرق الفئات السنية؟ 
* بالتأكيد الوضع يختلف كليا فأنت في الفريق الاول تتعامل مع لاعبين ناضجين ومحترفين وهذا يسهل من مهمة التدريب والتعامل بلاشك خلافا للفئات السنيه التي تحتاج لمجهود اكبر ونصائح اكثر، اعتقد المهمة مع الفريق الاول كانت تجربة ممتازة بالنسبة لي وأسهمت بلاشك في استفادتي من هذه التجربة لمستقبلي التدريبي. 
- وجودك كأحد 3 مدربين وطنيين مع الجابر والقروني كيف تصفه؟ 
* وجودي بصراحة مع هذه الاسماء في دوري جميل اعتبره مفخرة لي وفخور جدا بوجودي في تدريب ناد كبير كالقادسية وهذه ثقة كبيرة من ادارة القادسية واعتقد هذا مايحتاجه المدرب الوطني من ادارات الاندية هي الثقة فالمدرب الوطني ليس بأقل من لي مدربين أخرين ونحن نشاهد العديد من المدربين العرب يقودون الفرق السعوديه حتى في دوري جميل وهذا بلاشك هو بسبب أعطاءهم الثقه وهذا مايحتاجه المدرب الوطني واعتقد ان هناك الكثير من الاسماء التدريبية القادرة على العمل في الانديه فقط تحتاج الى الثقة والدعم . 
- هل بات المدرب الوطني ذو قدرة علي قيادة الفرق الكبيرة؟ 
* كما اشرت لك آنفاً ان المدربين الوطنيين لديهم المقدّرة خصوصا في الفترة الاخيرة فهناك اهتمام كبير من المسؤولين في الرياضة لدينا بوضع المدرب الوطني في المكان الذي يليق به ، اعتقد اكبر دليل هو ان من يقود منتخبنا الوطني للشباب في كاس العالم التي ستنطلق قريبا هو المدرب الوطني سعد الشهري ، وكما قلت لك المدرب الوطني اصبح جاهزا لتدريب اي فريق لكنه يحتاج لجرأة ادارات الاندية وللدعم الجماهيري واعتقد اننا بهذه الوسائل سنشاهد العديد من المدربين الوطنيين الذي يقودون الاندية السعودية. 
- لماذا لا تثق إدارات الأندية بالمدربين الوطنيين وتضعهم دائما كمدربي طوارئ ؟ 
* دايما البحث عن النتائج السريعة هي من تجعل ادارات الاندية خصوصا الكبيرة في الاستعانة بمدربين اجانب وهم بلاشك يتفوقون بالخبرة وهذا بسبب انهم اعطوا الثقة في بلدانهم وأصبحت اسماؤهم جيدة في عالم التدريب وهذا الذي نبحث عنه هنا في الدوري السعودي، ولو على الاقل في الدرجة الاولى، أما موضوع مدربي الطوارئ التي تطلق عادة على الاستعانة بالمدرب الوطني في بعض الفترات قأنا لا احبذها خصوصا على المدربين ابناء الاندية التي تستعين بهم انديتهم في الاوقات الصعبه مثل ماحصل معي في القادسية أنا ابن القادسية فهل تنتظر مني ان اقول لا لمثل هذه الثقة من المستحيل خصوصا وانا ادرك انني قادر على القيام بالمهمة بكل نجاح بعد توفيق الله اولا .
- تقبّل المدرب الوطني لأن يكون مدرب طوارئ هل تراه أحد أسباب عدم اعتماد الأندية ؟
* ليس بتلك الصورة التي يفهمها البعض، أنا قلت لك إن المدرب الوطني يحتاج لقرار جريء من إدارات الاندية ومن اتحاد الكرة اولا، لايمكن لاي مدرب ان يحقق النجاحات وهو لايلاقي اي دعم ، ومن الجميل ان نذكر الخطوات الجيدة التي يقوم بها اتحاد الكرة وايضا بعض ادارات الاندية في الاعتماد على المدرب الوطني في الفئات السنية وهذه خطوات جيدة نتمنى ان تتبعها خطوات اكثر في الاعتماد على العنصر الوطني في المسابقات الأقل من الدرجة الممتازه مثل الدرجة الاولى والثانية ، ومالم يجد المدرب الوطني الدعم المطلوب فسيظل في ذات الموقع دون اي تقدم. 
- أخير.. هل ستعود لاولمبي القادسية.. ام ستكون ضمن الجهاز الفني القادم للقادسية؟ 
* اتى عقدي مع اولمبي القادسية موسم واحد، والموسم انتهى بنتائج جيدة جدا فقد حققنا المركز الرابع وهو مركز أراه مميزا ونحن لانتلقى ذلك الدعم الذي تتلقاه الأندية الأخرى، احب اشكر كل من عمل معي في اولمبي القادسية والقرار بالاستمرار من عدمه هو بيد ادارة القادسية وانا مستعد لخدمة القادسية في اي موقع.

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

مفهوم المضمضة

حسين القحطاني

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
الترتيب النهائي #دوري_جميل
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 9262
فيس بوك النادى