النادي تفتح الملف (المسكوت عنه).. فتاوى تحرم (اتهاد) وتجرم (طحالب وطواقي وفقراوية)

  • منذشهرين
  • 11172 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات


استطلاع- رشيد الهاشمي
تتواصل الإساءات للاعبين والأندية خلال المنافسات المختلفة عبر عبارات عنصرية تطلقها جماهير الفريق المنافس، وتحوي شتائم والفاظا نابية بحق الأندية، وحتى رؤساء الأندية كما وصل الأمر الى قضاة الملاعب الذين يتعرضون للاساءات سواء من اللاعبين أو رؤساء الأندية أو الجمهور عند الهزيمة أو إحساسهم بأن فريقهم قد ظلم في مجريات اللقاء. الموقف السلبي للوسط الرياضي بكافة فئاته بالسكوت عن العنف اللفظي وعدم الاكتراث في أغلب الأحيان والمواقف، ساهم في تفاقم المشكلة وحوّلها إلى ظاهرة دخيلة غزت الوسط الرياضي السعودي بشكل كبير بعيدا عن الروح الرياضية التي يفترض ان يخلقها التنافس الشريف بين الأندية واللاعبين.
(النادي) ناقشت العنف اللفظي وكيفية العلاج منه من خلال فتاوى العلماء وآراء المختصين في هذا الاستطلاع الذي تتناول التوعية الدينية والأسرية والتربوية.. فإلى التفاصيل.
.الازيبي: الوعي الديني مفقود

بيّن الداعية الاسلامي الدكتور حسن الأزيبي من منظور ديني بأن ممارسة كرة القدم ومشاهدتها ومتابعة أحداثها من الترويح واللهو مباح شرعا، مشيرا الى أن اللعبة الرياضية الشهيرة تكتنفها بعض المسائل والقضايا التي تحتاج إلى بيان الحكم الشرعي فيها، لأن الجهل بهذه الأحكام قد يوقع صاحبها في المحظور شرعًا، وقد تترتب عليها متابعات قانونية ومسؤوليات جنائية، موضحا بأن الملاعب الرياضية على اختلافها هي مواقع للترويح عن النفس وتخفيف ضغوط العمل وضغوط الحياة اليومية، وهو ما يدفع الجماهير إلى ارتيادها ودفع الأموال من أجل حضور منافساتها لكن مما يلفت الانتباه في الآونة الأخيرة في بلادنا كثرة السباب والشتم بين الجماهير، وفي معظم الأحيان يكون الحكم هو صاحب نصيب الأسد من السب واللعن.. مؤكداً إن بعض الجماهير الرياضية لا تحضر إلى الملاعب من أجل الاستمتاع وإنما من أجل السب والشتم، ومع أي صفارة للحكم أو أي لعبة غير موفقة من لاعب فإن هناك من يلعنه ويسبه من على المدرجات ومن دون خجل أو تردد وبصوت مرتفع، وأحيانًا يسب الدين أو الرب أو العائلة أو الأم أو الأخت بألفاظ مشينة.

تعدي على الآخرين
أكد الدكتور الأزيبي بأن مثل هذه التصرفات لا يمكن تبريرها بأي حال، لأنها خروج عن فطرة الإنسان قبل أن تكون خروجًا على الدين أو العادات والتقاليد، مشيرا إلى أن الحكم والمدرب واللاعب والإداري جميعهم بشر ومعرضون للخطأ باستمرار، والجمهور الواعي يدرك هذا الأمر، في حين أن التعصب يقود في بعض الأحيان لتصرفات غريبة، مبينا بأن السب والشتم ليس عائدًا بالأساس إلى التعصب وإنما عائد لشخصية الفرد ومدى تقبله للقيام بمثل هذه التصرفات والتلفظ بمثل هذه الألفاظ.

وأوضح الداعية الإسلامي بأن الظلم والتعدي على الآخرين بالسب والشتم واللعن من أخطر الأمور، يكفي أن ذلك مُذهِبٌ لحسنات العبد. قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: (أتدرون مَن المفلس؟ قالوا: المفلس فينا من لا درهم معه ولا دينار. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ”المفلس مَن يأتي يوم القيامة بحسنات كالجبال ويأتي وقد شتم هذا وضرب هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا، فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته حتى إذا فنيت سيئاته أخذ من سيئاتهم فألقيت عليه فألقي في النار)، فانتبه لا تفني حسناتك وتتحمل سيئات عباد الله بهذا السب والشتم. واعلم أن الله يكره الفاحش البذيء، وإن من أعظم العبادات وأشرفها حُسْن الخُلُق والكلام الطيب، وإن لم يستطع الإنسان ذلك فلا أقل من أن يكف شره عن الناس، فاتق الله تعالى وأمسك لسانك عن عباد الله فسيشهد عليك يوم القيامة بما قلت وما تلفظت وراقب الله تعالى، ولقد قال النبي صلى الله عليه وسلم موصيًا أحد الصحابة: اتق الله! ثم قال له: وإن امرؤٌ شتمك وعيرك بأمرٍ ليس هو فيك، فلا تعيره بأمرٍ هو فيه، ودعه يكون وباله عليه، وأجره لك، ولا تسبّن أحدًا.

علاج الظاهرة
أوضح الدكتور الأزيبي بأن الواجب الشرعي والديني والخُلُقي يفرض علينا أن نحارب هذه الآفة ونعالجها، وعلى المؤمن أن ﹸيعوّد لسانه على الكلام الطيب والقول الحسن، ويترفع عن السباب والتفوه بالألفاظ البذيئة، ويتحلى بالحلم والصبر، ولا يجعل هذه الآفة سببًا في أكل حسناته.

إن مواجهة هذه الظاهرة تكون بالتوعية والتوجيه والخوف من الله، وتحمل مسؤولية إدارات النوادي عواقب تصرفات مشجعيهم، والقيام بدورات ومحاضرات دينية تثقيفية تحذر هؤلاء الشباب من عواقب تصرفاتهم المشينة والمضرة بهم وبأنديتهم التي يشجعونها بزعمهم.
ويواجَه شغب الملاعب، حسب الدراسات العلمية، من خلال تنمية الوعي الرياضي لدى المشجع في المراكز والأندية الرياضية، وأن تعي الأجهزة الإعلامية دورها جيدًا لتأدية رسالتها التربوية وتركيز الإعلام على السلوكيات الرياضية الإيجابية للجماهير والإعلاميين والإداريين، وحث أولياء الأمور على تربية الأبناء على السلوك الرياضي الإيجابي ومتابعتهم، والاهتمام بتأهيل الإعلامي الرياضي تأهيلاً إعلاميًا سليمًا، وتركيز الإعلام على الأحداث الرياضية الإيجابية ونبذ العنف.
بادحدح: فرض أنظمة رادعة
أكد الشيخ الدكتور علي بادحدح أن التعصب الرياضي من أخطر أنواع التعصب الذي يشهده المجتمع بعد أن عمّ حتى وصل إلى البيوت وبين الأزواج والأولاد والأشقاء وصل مؤخراً لمستويات تهدد تماسك المجتمع ووحدة الأسرة والوطن، ليصل الأمر إلى الاتهام بالكبائر كالرشوة والخيانة ، ثم وصل الأمر إلى مدارسنا، فصار بعض المدرسين يلقّن الطلاب هذا الأمر، البغيض وقال إن من المؤسف أن تتحول الرياضة وخصوصاً كرة القدم من وسيلة للتسلية إلى سوق كبير تروج فيها بضاعة التعصب، وما ينتج عنه من ازدياد البغضاء والشحناء ونشر العداوة بين الأصدقاء والأقارب وزملاء المهنة، داعياً الغيورين إلى العمل الجاد لوضع حل عملي يتضمن التوعية من المدارس.

اوضح المدرب الوطني بندر الجعيثن بأننا إذا أردنا القضاء على الهتافات العنصرية وتنظيف المدرجات من كل التجاوزات علينا ان لانفصل لفظا عن آخر بحجة هذا مسيء وذاك عنصري فهناك فعل وردة فعل طحالب هي من احضرت نيجيريا ونيفيا هي من احضرت نيجيريا وربما تستمر الحالة اما بخبث او من عناصر متدربة على الاستفزاز طالما الأولى مال يقتص والثانية مال واللعب بدون جمهور، مبيناً بأن هذا ليس من باب اقرار شيء على حساب الثوابت بقدر ما هو استغلال امر لمصلحة امر آخر مبيناً بأننا ضد كل ما يسيء لرياضة الوطن واندية الوطن، مشيرا الى ان هناك جانب آخر معني بحماية الحكام من هتافات مؤذية وتمر برداً وسلاما على ذاك المدرج وان حدث تفاعل لا يتعدى غرامة مالية رغم ان العبارات مؤذية جداً وهل هناك اشد اذى على الانسان من ان تنال من والديه بعبارات وقحة.تبرأ رؤساء روابط مشجعي الأندية من ظاهرة العنف اللفظي في المدرجات حيث أشار رئيس رابطة المشجعين في نادي الاهلي سعود برقاوي إلى أنهم ليسوا مسؤولين عن كل الجمهور، مبينا أنهم يحاولون توعية الجمهور بالتشجيع الإيجابي الهادف، مستدركا القرني بأنهم لا يمكنهم ضبط أعصاب جميع الجماهير ويحاولون التوعية وتصحيح الأخطاء لكن ليس لهم حكم على كل الجماهير.روابط المشجعين: نحاول التصحيح وليس لنا حُكم انعدام الوعي الديني أسباب العنف
اللفظي شخصيات وسلوكيات بعض المشجعين التفاعل الضعيف من الهيئة في إصدار العقوبات التصريحات النارية من بعض مسؤولي الأندية تأثير
الظاهرةُ

 

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

اتحاد وإعلاميون بلا هوية

ريوف الفيصل

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
ترتيب #دوري_جميل بعد نهاية مباريات اليوم
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 7607
فيس بوك النادى