ابو غوش "بطل من ذهب"

  • منذ8 شهور
  • 18990 مشاهدة
  • مشاركة
  • 0تعليقات

 

ريو دي جانيرو -(أ ف ب) 

فرض احمد ابو غوش نفسه بطلا من ذهب عندما احرز ذهبية وزن تحت 68 كلغ في التايكواندو ضمن دورة الالعاب الاولمبية في ريو دي جانيرو بفوزه على الروسي اليكسي دينيسنكو 10-6 في المباراة النهائية.
وهي الميدالية الاولى للاردن في تاريخ مشاركاته الاولمبية.
ونجح ابو غوش في تسجيل اسم الاردن على جدول الميداليات للمرة الاولى في تاريخ مشاركاته في الالعاب الاولمبية، كما بات اول لاعب عربي يحرز ميدالية اولمبية في رياضة التايكواندو.
وكان الاردنيون يأملون بأن يكون أولمبياد ريو 2016 بوابة لتذوق حلاوة الفوز بأول ميدالية اولمبية رسمية بعد 3 ميداليات برونزية شرفية حصل عليها أبطال التايكواندو بالذات احسان أبو شيخه وسامر كمال (سيول 1988)، وعمار فهد في اولمبياد برشلونة 1992.
واعتبرت الميداليات الثلاثة شرفية لان التايكواندو لم تكن وقتذاك رياضة أولمبية معتمدة رسميا.
وقال ابو غوش في تصريح لوكالة فرانس برس بعد لحظات من تتويجه: "انا فخور واعتز جدا بهذه الانجاز التاريخي، انها لحظة تاريخية عملت عليها لاشهر وسنوات عدة".
واضاف "الحمدلله لم يخب ظني واكتملت فرحتي، لم أكتف بالمباراة النهائية ولكنني احرزت الميدالية الذهبية وسمعت النشيد الوطني يعزف في ريو دي جانيرو وللمرة الاولى في تاريخ الالعاب الاولمبية".
واهدى ابو غوش انجازه الى الشعب الاردني والعرب والاسيويين مؤكدا انه فخور لانه حقق انجازه على حساب ابطال 3 قارات (فاز على ابطال مصر وكوريا الجنوبية واسبانيا وروسيا على التوالي).
واعرب عن امله في ان يكون ما حققه "حافزا للرياضيين الاردنيين لتحقيق انجازات اخرى، وان يكون بداية فجر جديد للرياضة الاردنية ورياضة التايكواندو بالخصوص".
واثنى ابو غوش على دور مدربه فارس العساف في تحقيق هذا الانجاز، وقال: "كلمة السر تعود لمدربي الوطني فارس العساف الذي شكل معي ثنائيا استثنائيا، عملنا لعدة سنوات على الاعداد لهذه اللحظة التاريخية، ونجحنا بجدارة واستحقاق".

كان ابو غوش ضامنا تسجيل الاردن على جدول الميداليات ببلوغه المباراة النهائية، وتحققت امنيته عندما اكمل فرحته بالتتويج بالذهبية حتى يعزف النشيد الوطني الاردني للمرة الاولى في الالعاب الاولمبية.
وهي الذهبية الثانية للعرب في دورة ريو بعد الاولى التي احرزتها البحرينية راث جيبيت في سباق 3 الاف م موانع.
كما هي الميدالية الثانية عشرة للعرب في الالعاب بعد فضيات البحرينية الاخرى اونيس جبكيروي كيروا في الماراتون، والجزائري توفيق مخلوفي في سباق 800 م، والقطري معتز برشم في الوثب العالي، وبرونزيات الملاكم المغربي محمد ربيعي في وزن 69 كلغ ولاعب الجودو الاماراتي توما سيرجيو والرباعين المصريين محمد ايهاب وسارة سمير والمبارزة التونسية ايناس البوبكري في فردي الشيش ومواطنتها المصارعة مروى العمري في وزن 58 كلغ، والمصرية هداية ملاك في وزن تحت 57 كلغ في التايكواندو.
استحق ابو غوش التتويج بالميدالية الذهبية لانه اظهر تفوقا كبيرا على جميع منافسيه بدءا من المصري غفران زكي في الدور الاول مرورا بالكوري الجنوبي داي هون لي في ربع النهائي، والاسباني جويل بونيا غونزاليز في نصف النهائي، وصولا الى دينيسكو في المباراة النهائية.
ضرب ابو غوش بقوة في المباراة الاولى عندما سحق المصري زكي 9-1.
وحسم ابو غوش الجولة الاولى في صالحه 3-صفر، ثم اضاف نقطة في الجولة الثانية 1-صفر، قبل ان يكسب الثالثة 5-1.
وقتها اكد ابو غوش انه لم يكن يرغب في مواجهة لاعب عربي في المنافسات، "بيد انها القرعة التي فرضت ذلك واتمنى التوفيق لي ولغفران في المسابقة".
وقدم ابو غوش خدمة كبيرة لزكي، فموازاه من تسلقه الادوار حتى المباراة النهائية، حظي المصري بفرصة خوض مباراة التدارك المؤهلة الى مباراة البرونزية، بيد انه أهدرها بخسارته امام لي الثاني عالميا.
وتغلب ابو غوش على لي 11-8 في الدور ربع النهائي.
وكسب ابو غوش المصنف عاشرا عالميا الجولة الاولى بصعوبة 2-1، ثم الثانية 3-1 قبل ان يفرض التعادل نفسه في الثالثة الاخيرة 6-6.
ولم يخيب ابو غوش الامال في دور الاربعة وتخطى عقبة غونزاليز السادس عالميا بروعة ايضا حيث كان الافضل منذ بداية المباراة وحسم الجولة الاولى 3-صفر، ثم الثانية 4-صفر، قبل ان يتخلف 5-7 في الثالثة الاخيرة دون ان يؤثر ذلك على فوزه.
وفي المباراة النهائية الحاسمة امام الروسي دينيسنكو، انتهت الجولة الاولى بالتعادل السلبي، قبل ان يكسب الاردني نقطة في الثانية، ويسجل 9 نقاط في الثالثة مقابل 6 للروسي.

واشاد الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية بانجاز ابو غوش، واكد له في اتصال هاتفي من عمان "اعتزاز كل الاردنيين والعرب بالانجاز التاريخي الذي حققه".
وقال: "ان هذا هو اكبر انجاز في تاريخ الرياضة الاردنية وعلينا استثماره بما يشكل حافزا كبيرا للرياضيين الاردنيين في كل الالعاب الرياضية".
من جهته، قال الامير الحسن بن طلال رئيس المجلس الاعلى لالعاب الدفاع عن النفس والذي يعتبر مؤسس رياضة التايكواندو في الاردن، في اتصال مع اللاعب ايضا: "هذا فخر لكل الوان الرياضات القتالية ورياضات الدفاع عن النفس وبالتحديد رياضة التايكواندو وهذا انجاز لن يمحى من ذاكرة كل الاردنيين".
وأضاف "اكد ابو غوش ان رياضة التايكواندو هي البوابة الحقيقية للرياضة الاردنية".
من جهته، اكد الامير راشد بن الحسن رئيس اتحاد التايكواندو الاردني في اتصال مع البطل المتوج: "هذا الحدث يعتبر الابرز في تاريخ رياضة التايكواندو الاردنية وحتى العربية" على اعتبار ان ابو غوش اول لاعب عربي واولمبي يتوج بميدالية في رياضة التايكواندو.
واضاف ان الاردنيين "عاشوا لحظات مؤثرة وصعبة خلال المباريات الاربع من المنافسة، ولكنها توجت بانجاز غير مسبوق لبطل يستحق التتويج، بطل من ذهب".

.

  • 0

التعليقات(0)

0 تعليق
اضف تعليق
تعليق كـ



اعلانات adsbygoogle

البابطين يشكوني للوزارة!

محمد البكيري

مفهوم المضمضة

حسين القحطاني

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

ببساطة

عبدالعزيز النهدي

تويتر النادى
غرافيك
ترتيب دوري جميل بعد نهاية الجولة الرابعة والعشرين
شاركنا برأيك

من هو افضل لاعب في الجولة الثامنة من دوري جميل ؟

الأصوات 8482
فيس بوك النادى