(الحركة بركة) تجذب فتيات الأحساء

جمال النصر | الأحساء
شهدت فعالية "الحركة بركة" والمقامة على ارض ملعب الأمير عبدالله بن جلوي بمنطقة الأحساء الأسبوع المنصرم حضور أكثر من 7 آلاف مستفيدة من المناشط الرياضية والبرامج التوعوية والندوات التثقيفية التي نظمت برعاية هيئة الرياضة عبر نخبة من المتخصصات في شؤون الرياضة واللياقة البدنية.
وحظيت كرة القدم بالنصيب الأكبر من أوقات سيدات الأحساء في الرياضة، حيث وجدت اهتماما كبيرا ولافتا أدى إلى اكتظاظ المستطيل الأخضر طوال أوقات وأيام الفعالية التي تعد هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة العربية السعودية.
وفسرت منظمات فعالية "الحركة بركة" إقبال فتيات الأحساء على كرة القدم بالشغف الكبير لدى الطالبات والفتيات بممارسة هذه الهواية التي تعد واحدة من أكثر الهوايات انتشارا على مستوى المملكة رغم عدم إتاحتها للفتيات بشكل رسمي حتى اللحظة، مؤكدات أن هذا الإقبال دليل على إمكانية المرأة في تقديم إمكاناتها الرياضية ومشاركة المجتمع من خلال كرة القدم بالإضافة إلى عدد من الألعاب المختلفة التي احتوتها الفعالية خلال الفترة الماضية.
وأوضحت المسؤولة عن فعالية "الحركة بركة" أجنان أبو زيد أن الفعالية حققت نجاحا منقطع النظير رغم تعدد التحديات التي واجهت الفريق المنظم في بداية الفعالية, مشيرة إلى أن هذا الأمر مرتبط بخروج المرأة إلى ميادين الرياضة، لاسيما ملعب لكرة القدم رسمي تابع لهيئة الرياضة بالمملكة، الأمر الذي يعد جديدا على كثير من البيوت, إلا أن مفهوم الرياضة وبثه بين الفتيات أثمر في تحسينهن لكثير من المفاهيم المتعلقة بالثقافة البدنية والرياضية والصحية, بالإضافة إلى إكساب أبدانهن لياقة رياضية تساعدهن على محاربة السمنة والخمول والكسل وعدد من الممارسات المجتمعية الخاطئة.
يذكر ان الفعالية شملت قرابة 18 لعبة مختلفة أبرزها كرة القدم، بالإضافة إلى الماراثون، ورياضة المشي، والترمبلين، وتنس الطاولة والهوكي، وجملة من العاب التحدي الرياضية والهوائية كالدراجات، والملعب الصابوني، وحصص التخسيس والرشاقة، ومجموعة من الندوات التوعوية المعدة من قبل وزارة الصحة.