"النادي" تقرأ مسيرة الوحدة هذا الموسم .. فات الأوان.. الفرسان في خبر كان

نايف العنزي | تبوك
تواصل (النادي) كشف حساب فرق دوري جميل للمحترفين بعد انقضاء منافسات الموسم الكروي 2016/2017م، ونُقلب اليوم ملف الوحدة صاحب المركز الأخير في الدوري والذي ودعه قبل نهايته بجولتين مغادراً إلى الدرجة الأولى مجدداً بعد موسم متذبذب لـ(فرسان مكة) لم يقدم فيه ما يشفع له بالبقاء.
وربما يعود سبب الهبوط إلى الصراعات الإدارية وعدم الاستقرار الفني في الفريق خاصة في الجزء الأخير من الدوري الذي لازم فيه قاع الترتيب.
تغييرات فنية
جددت إدارة الوحدة للمدرب الجزائري خير الدين بن مضوي بعد نجاحه في الموسم الماضي ليقود الفريق في الموسم الجديد في (15) لقاء ولم يظهر معه الفريق بشكل جيد لتتم إقالته ويتم الاستعانة بالمدرب المصري عادل عبدالرحمن الذي لم يفلح هو الآخر في إنقاذ الفريق من صراعات المؤخرة.
ليما ثابت وفشل الثلاثي
تعاقدت إدارة الوحدة في بداية استعدادها للموسم الرياضي مع (3) لاعبين أجانب وهم المدافع السوري جهاد الباعور والمهاجم البرازيلي فيليب باريتو ولاعب الوسط أود داغولو من أفريقيا الوسطى لينضموا إلى اللاعب الأوروجوياني أدولفو ليما الذي تم التجديد معه للموسم الثاني ولكن فشل الثلاثي الجديد في إثبات وجوده مع الفريق ولم يكونوا على مستوى طموحات الوحداويين ليغادر هذا الثلاثي في الفترة الشتوية ويبقى الأوروجوياني المميز ليما مستمراً مع الفريق.
كما تم التعاقد مع ثلاثي أجنبي جديد بتوصية من المدرب المصري عادل عبدالرحمن الذي اتجهت بوصلته للاعبي الدوري المصري ليتعاقد النادي مع المهاجم المصري أحمد مجدي القادم من الإنتاج الحربي بالإضافة إلى الثنائي القادم من الإسماعيلي المصري الغاني توريك جبرين والمدافع المصري شريف حازم.
مختار وبس
دعمت صفوف الفرسان بعدد من الصفقات المحلية التي لم تكن ذات تأثير كبير على الخارطة الوحداوية باستثناء الهداف مختار فلاته الذي أعاد إكتشاف نفسه من جديد، وهم مدافع الهلال يحيى المسلم ومهاجم الحزم فريد الحربي وحارس الطائي عماد الدوسري ومدافع نجران ربيع الموسى وإلى جانب الاستعانة بلاعبي الهلال عبدالله الشامخ والحارس عبدالله السديري بنظام الإعارة ولاعب الأهلي ياسر الفهمي بنظام الإعارة أيضاً.
خروج من دور الـ16 في كأس الملك
اصطدم الوحدة بمواجهة الهلال في كأس خادم الحرمين الشريفين وخسر منه في دور الـ16 بثلاثة أهداف مقابل هدفين نظراً لفارق الإمكانيات الكبيرة، عقب أن وصل إلى هذه المواجهة بتجاوزه أحد بهدف مدافعه حاتم بلال في دور الـ32 من المسابقة.
تفوق في ولي العهد
خرج الوحدة من ربع نهائي كأس ولي العهد من أمام النصر الذي أوقف مغامرته بهدف وحيد، فبعد أن تجاوز القيصومة بثلاثة أهداف لهدف في دور الـ32،كما ألحق ضيفه الخليج بالقيصومة في دور الـ16 عقب أن تجاوزه بركلات الترجيح (4-1) بعد أن تعادلا بهدف لمثله في الأشواط الأصلية والإضافية.
تفوق محلي

تمكن لاعبو الوحدة من تسجيل (42) خلال (31) لقاء في الموسم المنصرم تمثل جميع مشاركته في الدوري وكأس ولي العهد وكأس الملك بمعدل تهديفي وصل إلى (1.35) هدف لكل مباراة، فيما تعتبر دفاعات الوحدة هي الأضعف بين فرق دوري جميل بعد أن استقبلت (71) هدفاً منها (65) هدفاً في دوري جميل و(3) أهداف في كل من كأس ولي العهد وكأس الملك.
وتوزعت الأهداف التي سجلها هجوم الوحدة على المسابقات التي شارك فيها حيث تمكن مهاجمو الوحدة من تسجيل (35) هدفاً في دوري جميل للمحترفين بالإضافة إلى (4) أهداف في كأس ولي العهد للمحترفين، في حين سجل مهاجمو الوحدة (3) أهداف في كأس الملك مقابل (3) أهداف ولجت مرماه.
المخ الهداف
يعتبر مهاجم الفريق مختار فلاته هو هداف الفريق برصيد(17) هدفاً إلى جانب مساهمته في صناعة (3) أهداف لزملائه في الفريق، فيما يأتي من خلفه الثلاثي أدلفو ليما و المدافع يحيى المسلم وفبليب باريتو برصيد (3) أهداف لكل منهم.
وتناوب على تسجيل أهداف الوحدة في جميع المسابقات التي شارك فيها والبالغة (42) هدفاً (15) لاعباً من أصل (36) لاعباً شارك في لقاءات الفريق السابقة، حيث تمكن اللاعبون المحليون من تسجيل (35) هدفاً متفوقين على اللاعبين الأجانب في الفريق والذين لم يستطيعوا تسجيل سوى (7) أهداف فقط.
خماسية حمراء
تصدر الوحدة قائمة الفرق الأكثر حصولاً على البطاقات الحمراء إلى جانب الخليج في الموسم المنصرم بواقع (5) بطاقات حمراء مُنحت للاعبيه في دوري جميل للمحترفين، وهم: المدافع حاتم بلال (مرتين) أمام الشباب والأهلي كأكثر اللاعبين في دوري جميل حصولاً على البطاقة الحمراء أشهرها له ماجد الشمراني و النرويجي سفين أودفار موين، فيما طرد المدافع كامل الموسى الخليج بواسطة الحكم عبدالرحمن السلطان، كما أشهرت البطاقة الحمراء للمهاجم موسى مدخلي أمام الفيصلي عن طريق الحكم عبدالرحمن السلطان أيضاً، فيما حصل عليها منصور النجار أمام الاتحاد عن طريق صالح الهذلول.
69 صفراء
تحصل لاعبو الخليج على (69) بطاقة صفراء في جميع مشاركتهم منها (56) بطاقة صفراء في دوري جميل للمحترفين و(7) بطاقات في كأس خادم الحرمين الشريفين و(6) بطاقات صفراء في كأس ولي العهد.
.. والبطاقات تطارد بلال
يعتبر المدافع حاتم بلال هو الأكثر حصولاً على البطاقات الصفراء برصيد (7) بطاقات صفراء إلى جانب بطاقتين حمروين، ومن ثم يأت من خلفه زميله عبدالإله المالكي بحصوله على (6) بطاقات صفراء، فيما تحصل منصور النجار على (5) بطاقات صفراء.
الشامخ الأكثر تميزاً
يعتبر الظهير الأيسر الوحداوي عبدالله الشامخ هو أكثر لاعبي الفريق مشاركة في إجمالي المنافسات التي خاضها الوحدة خلال الموسم المنصرم، حيث وصل إجمالي الدقائق التي لعبها مع الفريق في جميع المسابقات (2425) دقيقة في (27) مباراة وهو ما يعادل تقريباً عن (40) ساعة ونصف الساعة، فيما يأتي زميله المهاجم المميز وهداف الفريق مختار فلاته ثانياً من حيث الأكثر مشاركة مع الفريق بـ(2169) دقيقة في (27) لقاء أيضاً من اللقاءات التي خاضها الوحدة في الموسم المنصرم.
ويعتبر مدافع الفريق عبدالرحمن السعيد هو أقل لاعبي الفريق مشاركة بعد مشاركة كبديل في دقيقة واحدة وكانت في مواجهة الإتفاق من دوري جميل للمحترفين.
12 لاعباً صنعوا أهداف الوحدة

تناوب على صناعة أهداف الوحدة في الموسم المنصرم في جميع المسابقات التي شارك فيها (12) لاعباً يتقدمهم الظهير الأيسر عبدالله الشامخ والمعار من الهلال في أفضلية لاعبي الفريق هذا الموسم عقب صناعته لـ(6) هدفاً أسهمت في حسم عدد من اللقاءات، كما تولى قائد الفريق وليد محبوب في صناعة (4) أهداف لزملاءه، وساهم (4) لاعبين في صناعة هدفين للوحدة وهم المصري أحمد مجدي وبدر الشهراني ومحمد العتيبي وكامل فلاته المر.
صافرة الطريس الأكثر حضورا
يعتبر الحكم الدولي خالد الطريس هو أكثر الحكام قيادة للقاءات الوحدة في الموسم المنصرم بواقع (4) مباريات، في حين تناوب على قيادة مواجهات الوحدة تحكيمياً في الموسم الماضي (19) حكماً في جميع المسابقات التي شارك فيها. ويعد الحكم الدولي صالح الهذلول ثاني أكثر الحكام قيادة للقاءات الوحدة في الموسم الماضي.
.. واطلالة أجنبية وحيدة
حضرت الصافرة الأجنبية في لقاءات الوحدة مرة واحدة وكانت في مواجهة الوحدة والأهلي في مكة المكرمة والتي انتهت (1-3) في دوري جميل للمحترفين بقيادة الحكم النرويجي سفين أودفار موين.
(8) جزائيات للفرسان 

احتسب قضاة الملاعب (8) ركلات جزاء لمصلحة الوحدة في الموسم المنصرم (7) منها في دوري جميل للمحترفين وواحدة في كأس ولي العهد للمحترفين، حيث سُجل منها (5) ركلات الأولى سجلها موسى مدخلي الوحدة في شباك الاتحاد، والثانية سجلها البرازيلي فيليب باريتو في مرمى الفيصلي، فيما سجل الركلات الثلاثة الأخرى مختار فلاته في شباك القادسية والإتفاق والباطن، في حين أهدر مختار فلاته (3) ركلات أخرى أمام الفتح والهلال في دوري جميل للمحترفين وأمام القيصومة في كأس ولي العهد للمحترفين.
في المقابل احتسبت (7) ركلات جزائية ضد الوحدة (6) منها في دوري جميل وواحدة في كأس الملك في الموسم الماضي، سُجلت جميعها ركلة للفيصلي عن طريق البرازيلي ايفيرالدو ستوم، وواحدة للقادسية سجلها تياقو بيزيرا، وركلة للرائد سجلها الغيني إسماعيل بانغورا، وركلة للشباب سجلها الجزائري محمد بن يطو، وركلة للخليج سجلها البرازيلي جادسون سانتوس، وركلة للقادسية سجلها فهد الجهني، وركلة للهلال سجلها ياسر القحطاني.