"النادي" ترصد مشوار أحد .. بالشعلة (بدأها).. وأمام الطائي (ختمها)

تقرير | مصباح معتوق
(أحد الجبل .. فيك الأمل)، قد تكون تلك الجملة الدافع القوي والكبير للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي أحد خلال منافسات الموسم الرياضي لمباريات دوري الدرجة الأولى السعودي، والتي أعطتهم الدفعة المعنوية لجلب بطاقة الصعود إلى دوري جميل للمحترفين موسم (2018-2017)، أحد الذي انتظر قرابة 13 عاماً لأجل صعوده إلى جميل بعد آخر موسم تواجد به والذي كان عام (2055-2004)، رغم صعوبة الفرق وقوة المنافسة الشرسة بين الـ(16 فرقاً)، إلا أن الفيحاء حقق لقب الدوري وحل أحد وصيفاً .. (النادي) أعدت تقريراً عن الجبل (الجبل) إليكم التفاصيل:
الظهور الأول 
لو استعدنا ذاكرة أول صعود لنادي أحد إلى الدوري الممتاز والذي كان عام (1978-1977)، حيث كانت أول إطلالة له، لكنه لم يقدم المستويات المرضية له، وحينها تذيل الترتيب بـ(7) نقاط من 18 مباراة، ومثلما صعد للممتاز عاد إلى الأولى. 
زيادة نقطة 
بعد هبوط (الجبل) إلى دوري الأولى، استعاد عافيته ونجح في العودة للدوري الممتاز عام (1980-1979) الكل تأمل بأن تكون عودته قوية ويستطيع المحافظة عليها، إلا أنه لم ينجح بتاتاً، حيث تذيل الترتيب ونجح في زيادة نقطة واحدة عن الموسم الذي قبله، عندما حصد 8 نقاط، من 18 مباراة. 
9 نقاط
واصل الجبل صحوته وعبر محطة دوري الدرجة الأولى موسم (1983-1982) وأعلن صعوده للممتاز، تأمل الجميع منه أن يواصل صحوته الجميلة التي كان عليها في الأولى، لكنه عاد وصدمهم بتذيله الترتيب وحصد 9 نقاط، من 18 مباراة.
مواصلة الخيبة
موسم (1985-1984) تواجد أحد في الدوري الممتاز، وحاول مراراً وتكراراً أن يضع بصمة له ويواصل مسيرته في الممتاز، لكنه كالعادة أخفق وهبط بنهاية الموسم، بعد أن استقر في المؤخرة، بـ7 نقاط من 22 مباراة.
المركز 11
عام (1988-1987) تواجد أحد في الدوري الممتاز للمرة الخامسة في تاريخه لكنه كالعادة فشل في الاستمرار وعاد لدوري الدرجة الأولى بعد أن استقر المركز 11 قبل الأخير في جدول الترتيب، بـ15 نقطة من 22 مباراة.
يا ليل خبرني
للمرة السادسة يصعد أحد إلى الدوري الممتاز موسم (1992-1991) وجماهيره توقعت أن يكون ذلك الصعود الأخير لأجل الاستمرار والبقاء، إلا أنه فشل كعادته وتذيل الترتيب برصيد 9 نقاط، من 22 مباراة. 
أسوأ موسم
في موسم (1994-1993) سجل لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بنادي أحد أسوأ تواجد في الدوري الممتاز حيث خاض 22 مباراة لم ينجح إلا في حصد 5 نقاط فقط، ومن هذا الموسم لم يصعد أحد إلى الدوري الممتاز، حيث تواجد بدوري الأولى قرابة 11 عاماً كاملة. 
13 سنة
بعد 11 عاماً من الانتظار الطويل والعطش الكبير لجماهير أحد والكرة بشكل عام في المدينة المنورة، حول لاعبو أحد الحلم إلى حقيقة عندما أعلن صعودهم إلى الدوري الممتاز عام (2005-2004) لكنه تذيل الترتيب بـ(10 نقاط)، من 22 مباراة، ومنذ حينها إلى موسم (2016-2017) حتى تم إعلان صعود الجبل إلى دوري جميل للمحترفين.
اشعال البداية 
كانت بداية (اشعال) قناديل الفرح في أروقة نادي أحد هذا الموسم عندما التقى (الجبل) بنظيره الشعلة أقيمت المباراة على ملعب الأمير محمد بن عبدالعزيز وانتهت نتيجتها بهدف دون مقابل أحرزه المدافع عمر هوساوي، ومن هنا بدأت مسيرة الجبل الحقيقية إلى أن اختتمت بصعوده إلى دوري جميل بكل جدارة واستحقاق وسط فرحة عارمة عمت على اللاعبين والجماهير والجهازين الفني والإداري وإدارة النادي بقيادة (الخلوق) سعود الحربي.