ماهي حكاوي السماوي باقي

سعود المتعب | حفرالباطن
يتوقف موسم فريق الباطن وبقاؤه بين كبار دوري جميل، على نتيجة مباراته المصيرية يوم الخميس المقبل أمام الفيصلي، التي ستحدد استمرار الفريق أو خوضه ملحق أمام ثالث الدرجة الأولى، أو الهبوط المباشر حال خسارته وفوز الخليج على الرائد، وأمام هذه الظروف الصعبة يعيش النادي أياما صعبة، جعلت النادي خلية نحل حرص رئيس النادي ناصر الهويدي، على تضافر كل الجهود لتجهيز الفريق للمواجهة الأهم، ووجد اللاعبون انفسهم مطالبين بالتأهب لهذه المواجهة بصورة غير مسوبقة.
(النادي) واكبت هذه الاستعدادات من خلال حوار مشترك مع اثنين من أهم نجوم الفريق، وهما سلطان غنيمان، قلب الدفاع الذي يلقبه عشاق السماوي بـ(قلب الأسد) وظهيره الأيمن مهنا واقص العنزي، أحد أفضل أظهرة دوري جميل هذا الموسم، ومن أكثر اللاعبين لعباً للدقائق في دوري جميل.
النجمان كشفا الكثير في حوارهما، مؤكدين أن ربكة الصعود أثرت في مسيرة الفريق، فلم يكن مستعدا كغيره من الأندية التي تعرف منذ انتهاء الموسم المنصرم موقفها عكس ماحصل لأبناء الحفر الذين عرفوا بصعودهم وهم يستعدون في معسكر الاعدادي لموسم الدرجة الأولى. واتفقا أن لقاء المقبل يتطلب دعما من جميع أبناء الحفر، كما تطرقا لدور تغيير المدربين في مسيرة الفريق، وأمور أخرى تحدثا عنها .. فإلى تفاصيل الحوار.
* كيف كل من سلطان غنيمان وكابتن مهنا واقص العنزي، حظوظ الباطن في البقاء مع الكبار؟
سلطان : بإذن الله ستكون لنا كلمة في لقاء الفيصلي يوم الخميس سنحدد بها مصيرنا، الفوز سيبقينا مع الكبار، ولم نكن نتمنى ان نصل لهذه المرحلة الصعبة، لكن الظروف التي مر بها الفريق في الموسم ساهمت في وصولنا لمبارة مصيرية، وبعزم أبناء الحفر سنتجاوزها.
مهنا: لقاؤنا مع التعاون حاولنا فيه أن نحقق الفوز الذي كان كافيا لإراحتنا، ولكن قدر الله وما شاء فعل، والأهم الآن أن نبقى ونركز على ماسنقدمه في ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية بالجمعة، وأثق في قدرتنا بإذن الله على الخروج من هذا الموقف الصعب.
* كيف تصفان الاستعداد للقاء تحديد المصير أمام الفيصلي؟
سلطان: كلنا في النادي نعيش حالة استعدادا بدني وذهني للمواجهة، ورئيس النادي وبقية أفراد الإدارة متواجدون معنا قلبا وقالبا لتجهيز الفريق المباراة تحديد المصير، والنادي مثل خلية النحل، وإن شاء الله نتذوق شهدها بعد البقاء.
مهنا: الروح التي تجمعنا سيكون لها أثرا إيجابيا، وفي الفترة الحالية ركزنا الجهود جميعا للمباراة المنتظرة، والاستعداد أصفه بالممتاز الذي أدعو الله أن يوفقنا لترجمته عمليا في ملعب اللقاء.
ربكة الصعود أثرت علينا
* بوجه عام ما رأيكما بمستوى الفريق في أول تجربة له مع دوري جميل؟
سلطان: الباطن قدم مستوى جيّدا حتى هذه الجولة، ولكن هذا ليس مستوانا الذي كنا نطمح له نحن وجمهورنا الكريم، كان لدينا الكثير لنقدمه، لكن ربكة الصعود فاجأتنا وتوالي المباريات في المسابقات، كان لها أثرها علينا فلم يكن وقت الاستعداد قبل الموسم موازيا لموسم مع الكبار.
مهنا: لم نقدم المستوى المأمول حتى هذه اللحظة، ولم نصل لكمية النقاط التي نطمح لها هذا الموسم لذلك وصلنا لهذه المرحلة المصرية، ولكن المهم أن نقاتل من أجل ضمان البقاء في دوري جميل هذا الموسم ،ونتلافى أخطاء هذا الموسم ونصحح أخطاءنا بإذن الله مستقبلاً حتى لايتكرر الوقوع في نفس الخطأ .
* ما رأي الكابتن سلطان بالتوقفات العديدة للدوري. وهل أثرت على مستوى الفريق في الدوري ؟
من الطبيعي تأثر الفرق جميعاً بالتوقفات، لم يكن لدينا توقفات في دوري الدرجة الأولى سوى الفترة الشتوية، حينما كنا نلعب فيه، وهي سلاح ذو حدين، فإذا كانت نتائجك سلبية تكون من صالحك لتصحيح المسار، وإذا كان عكس ذلك هنا تسبب مشكلة للفريق، وأعتقد من الفترات الأولى كانت النتائج نوعاً ما في تصاعد وإيجابية، تجد الفريق يفوز في لقاءين ويتعادل ثم تأتي فترة توقف، هنا يؤثر سلباً على الفريق.بعض الفرق تعود إيجابياً بعد تقديمهم لمستويات وبالعموم هو مؤثر لجميع الفرق بالذات الفرق اللي ماشيه برتم عال.
* كابتن
مهنا واقص. تغيير المدرب عادل عبدالرحمن. هل أثر عليكم كلاعبين خصوصاً وأنه هو من أعد الفريق في المعسكر الخارجي وكان الفريق ماشيا معاه بشكل تصاعدي؟

بالنسبة لتغيير المدرب هو أمر راجع للإدارة، والكابتن عادل كان له نهج مختلف عن الكابتن خالد القروني، كل مدرب يعتمد على طريقة مختلفة في اللعب، وفي الأول والأخير نحن لاعبون لانقيّم مدربين، وأتمنى للكابتن عادل عبدالرحمن كل التوفيق وللكابتن القروني التوفيق مع الفريق وحصد النقاط المتبقية للبقاء في دوري جميل .
انقسام حول الكابتن عادل
* لكن الشارع السماوي لم يكن راضياً عن تغيير المدرب عادل عبدالرحمن؟
سلطان: الكابتن خالد والكابتن عادل، مدربان كبار واستفدت منهما شخصياً، لم يكن كل الشارع على هذا الرأي، بل من وجهة نظري كان 50% من المؤيدين لقرار تغيير المدرب والنصف الثاني معارض، ونحترم ونقدر جماهير السماوي الغالية على قلوبنا، ولكن أعتقد بأن الإدارة هي أدرى بمصلحة الفريق، صحيح إن الكابتن عادل عبدالرحمن، قدم مستويات ممتازة مع الفريق وكانت له بصمته الواضحة في الجولات الأولى من الدوري، ولكن لم يكن مقنعاً بالشكل المطلوب من وجهة نظر الإدارة، والإدارة أخبر من الجميع، عموماً مانتمناه نحن وجماهيرنا هذا الموسم نستفيد من التجربة بعد البقاء بمشيئة الله. والكابتن خالد القروني قادر على ذلك بإذن الله،ونحن بدورنا كلاعبين محترفين نسعى لإنجاح المدربين الذين يأتون للنادي، فالمدربون من دون اللاعبين لايستطيعون النجاح ولو أتيت بأفضل المدربين في العالم .
* كابتن مهنا. كيف كان معسكر الرياض في التوقف الأخير من الدوري وهل استفدتم منه ؟
نحمدالله المعسكر كان ناجحا بكل المقاييس، وأشكر الإدارة وكافة الطواقم الفنية والطبية والإدارية وأخواني اللاعبين على مساهمتهم في نجاح هذا المعسكر، استعدينا جيداً للخمس جولات الأخيرة والمتبقية من الدوري بدايةً من مباراة الأهلي والتي كانت تعتبر لنا مفترق طُرق ونجحنا، لكن بعد الارهاق الذي تعرضنا له في آخر الجولات وخسارتنا من الفتح والتعاون تقد موقعنا.

مشاغبات مهنا
* كابتن سلطان من أكثر اللاعبين مشاغبة في المعسكرات؟

رد ضاحكاً : مهنا واقص مزعج لكنه قريب جدا من قلبي.
*كابتن مهنا : رأيك بسلطان غنيمان؟
شهادتي فيه مجروحة كابتن سلطان ومن اللاعبين الذين لهم ثقلهم ووزنهم في الفريق، وله شعبية خاصة في المحافظة وخارج المحافظة والله، يوفقه بحياته وإن شاءالله نشوفه يمثل المنتخب السعودي وهو أهل لذلك ويستاهل.
* بمْ تختتمان هذا الحوار؟
سلطان: أوجه رسالة لمحبي نادي الباطن وجماهيره العزيزة، الآن يجب أن تكون وقفتكم اقوى خلف نادي الباطن، ونعضد الإدارة ومؤازرة وتشجيع وتحفيز اللاعبين، فهذه المباراة صعبة ويجب أن يكون الجميع على قلب واحد، معنا وليست مرحلة انتقاد سلبي، حتى نبقى للموسم الثاني في دوري جميل بإذن الله، وهذا مانخطط له، وبقاء الباطن بقاء لجميع أهالي المحافظة ودعمها إقتصادياً .و لم يتبق لنا سوى مباراة الفيصلي المصيرية، وواثق في دعمكم.
مهنا: أتفق مع ماذكره الكابتن سلطان واطالب أبناء الحفر بأن يحضروا للمجمعة لمساندنتنا يوم الخميس.