في ديربي حسم اللقب.. هفوات (الليث) تغري (الزعيم) بأول الغيث

نايف العنزي | تبوك
تتلهف الجماهير الرياضية عامة والهلالية على وجه الخصوص لمتابعة ديربي العاصمة الجديد بين الشباب وجاره الهلال والذي تنتظر من خلالها تنصيب فريقها بطلاً لدوري جميل للمحترفين في افتتاح جولته الـ23 بعد غياب دام لخمسة مواسم , حيث يدخل الهلال هذا اللقاء وهو يبحث عن تحقيق الانتصار ولاشيء غيره لتأكيد أحقيته باللقب بقيادة مدربه الأرجنتيني رامون دياز الذي سيخوض هذا اللقاء بطريقة متوازنة بتكثيف منطقة المناورة والاعتماد على تنويع الهجمات عبر العمق والأطراف التي يقودها البرازيلي المتميز إدواردو إلى جانب مواطنيه ميليسي وليو لحسم اللقاء لصالحه مبكراً , بالإضافة إلى أوراقه الهجومية المتمثلة في العابد والسوري خربين الذي ربما يزج به من البداية أو القحطاني لتعزيز الناحية الهجومية في الشوط الثاني , في المقابل يدخل الشباب الذي يقوده مدربه الوطني سامي الجابر الذي يبحث عن إعادة الثقة للاعبيه وتسجيل نتيجة إيجابية من أمام خصم قوي وذلك باللعب بطريقة متوازنة بتكثيف منطقة الوسط للسيطرة عليها والاعتماد على إرسال الكرات إلى الثنائي الهجومي المغربي وبن يطو لحسم اللقاء.