الفرسان والنموذجي في موقعة الطايح رايح

نايف العنزي | تبوك
يلاقي الوحدة منافسه الفتح في مواجهة مُلتهبة عنوانها الهروب الكبير، حيث يدخل الوحدة متذيل الترتيب والساعي للهروب من خطر الهبوط بقيادة مدربه المصري عادل عبدالرحمن والبحث عن أمله الأخير للبقاء خاصة أنه لا يمتلك سوى بـ 17 نقطة و يحلم في تحقيق الانتصار ولا شيء غيره للخروج من مأزق الهبوط معتمداً على طريقته المتوازنة بين الدفاع والهجوم والتركيز على الهجمات المرتدة السريعة المرسلة لمهاجمه العائد مختار فلاته وبمساندة الثنائي المصري أحمد مجدي وشريف حازم ، وسيفتقد الفريق لمدافعه الموقوف عبدالله الشامخ، في حين يدخل الفتح هذا اللقاء وهو لا يزال يتمسك بأمله في الهروب من صراعات الهبوط بقيادة مدربه التونسي فتحي الجبال الذي يحلم في مواصلة النهوض بفريقه معتمداً على طريقته في الإرتداد السريع بتواجد مهاجمه العائد حمد الجهيم ومن خلفه التونسي الوسلاتي والحمدان أو التونسي لمجد الشهودي لزيادة الكثافة الهجومية لخطف نقاط اللقاء، وسيفتقد الفريق للاعبيه الموقوفين علي آل بليهي وعبدالله العمار.