الخبير الإنجليزي كلاتنبرج لـ النادي : سنبعد حكام الميول.. واللغة سبب تأخركم

عبدالله الشهري | الرياض
كشف مدير إدارة تطوير الحكام الخبير الدولي الإنجليزي مارك كلاتنبرج عن نيتهم الكشف حول ميول الحكام المحليين وإبعادهم عن تدريب مباريات فرقهم في المسابقات المحلية.
وأشار إلى أنهم سيطبقون التجربة الإنجليزية التي أبعدته شخصيا عن تحكيم مباريات فريقه " نيوكاسل " بسبب الميول ، مشدداً على حرصهم تطبيق العدالة في الدوري السعودي.
ونصح الحكم السعودي بتطوير نفسه، فيما يخص التحدث باللغة الإنجليزية، لأنها باتت جانب مهم للوصول إلى المسابقات الكروية الكبرى التي تقام تحت تنظيم الاتحاد الدولي لكرة القدم.
وحول تطبيق تجربة الفيديو أوضح الخبير الإنجليزي تطبيق هذه التقنية، إلا بعد التأكد من جاهزية جميع الحكام للتعامل مع هذه التقنية ، مبينا أنه سيعين حكما واحدا فقط خلف الجهاز مع مساعد آخر يعمل بجواره على نفس الجهاز وسيتم التواصل مع الساحة عبر الجهاز الصوتي.
وبشر كلاتنبرج الحكام بقرب انتهاء معاناتهم مع وظائفهم من خلال الرفع مستقبلا توصية لرئيس اتحاد القدم عادل عزت لنقل الحكام من الهواية إلى الاحتراف والتفرغ.
جاء ذلك في حوار أجرته "النادي " مع الخبير الإنجليزي على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة الرياض حول إدخال التقنية لتطوير.

التحكيم فإلى التفاصيل :
خطة التطوير 
*ما أبرز الخطط التي تم إعدادها لتطوير الحكم السعودي ؟
-لابد أن نتفق جميعا على أن الأخطاء واردة من أي حكم وأنا كحكم أرتكب أخطاء أثناء قيادتي لبعض المباريات وقد تم إقرار تقنية الفيديو للتقليل من هذه الأخطاء المحتملة، كما تساعد الحكم على تطوير نفسه وتنمية مهارته للرقي بمستوى التحكيم السعودي،بالنسبة للخطط المستقبلية، فإنها ستعلن في الفترة مابعد نهاية الموسم وقبل الذهاب إلى المعسكر.
*هل تعتقد أن اعتماد فكرة إدارتك المباريات كحكم ساحة مع الاستعانة بالحكام السعوديين كمساعدين هي الأنجع للتطوير ؟
- لابد من الإشادة بوجود حكمين مساعدين مع نخبة حكام العالم في مونديال كأس العالم المقبل في روسيا 2018م، كما أفخر بوجود حكمين مساعدين في المباريات التي أديرها في السعودية،ولابد على الحكم السعودي من تطوير نفسه في مايخص التحدث باللغة الإنجليزية، لأنها باتت جانبا مهما للوصول إلى المسابقات الكروية الكبرى التي تقام تحت تنظيم الاتحاد الدولي لكرة القدم.
تطور الحكام.
* بعد مضي شهرين على توليك المنصب، هل هناك استجابة من الحكم السعودي وقابلية للتطور؟
-نشاهد الحكام السعوديين يحكمون مباريات مهمة في مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وهذا يعني أننا نعمل على قاعدة جيدة نوعا ما، ونحن لاننظر للخلف وماتم اقترافه من أخطاء في الفترة السابقة بقدر ما نعمل على النهوض بالتحكيم في المستقبل القريب. وقد طرحت بعض التعليمات خلال الشهرين الماضية منذ قدومي للملكة ومن المؤكد أنه سيستفاد، مما تم طرحه حتى الآن وسترون انعكاس ذلك في القريب العاجل. 
*بعد تطبيق الفيديو هل الحكم سيعتمد على رأي المساعدين أم أنه سيذهب بنفسه إلى الشاشة للتأكد من اللقطة ؟ 

-جميع الحكام سيتم تدريبهم على هذه التقنية حتى يتم إتقانها بجودة عالية، سواء من حكم الأول أو المساعد أو حتى المقيم وسيتم عمل تدريبات مكثفة للوصل إلى جاهزية عالية للعمل على هذه التقنية وبالتالي يرتفع الوعي لدى الحكام مع كل ماهو جديد ويخدم المنظومة بشكل عام.
ولن يتم تطبيق هذه التقنية، إلا بعد التأكد من جاهزية جميع الحكام للتعامل مع هذه التقنية وسيقف حكم واحد فقط خلف الجهاز مع مساعد آخر يعمل بجواره على نفس الجهاز وسيتم التواصل مع الساحة عبر الجهاز الصوتي.

*هل حددتم عقوبات الحكام في حال ثبت لكم عبر التقنية خطأ معين ؟ 
- لم يتم البت في هذه التفاصيل حاليا ولكن مبدئيا ستكون التجربة جديدة ربما نتجاوز في المرة الأولى وفي حال التكرار سيتم الاجتماع به في دائرة التحكيم ومناقشته.
تفريغ الحكام.
*في بداية العام انتشر خبر أن هناك برنامجاً لتفريغ حكام النخبة من أعمالهم الحكومية والعمل على احترافهم إلى أي مدى وصلتم في هذا الجانب ؟

- نحن كحكام محترفين في أوروبا، فإننا نولي هذا الأمر أهمية قصوى وخلال تواجدي في فترة الشهرين الماضية رأيت بعيني معاناة الحكام لعدم احترافيتهم ومحاولة التنسيق بين أعمالهم الحكومية جانب التحكيم ولابد أن يرفع مستقبلا توصيا للرئيس عادل عزت لنقل الحكام من الهواية إلى الاحتراف والتفرغ.
*هل لديكم دراسة لمعرفة ميول كل حكم وإبعاده عن المباريات الحساسة لفريقه تجنبا لأي شكوك قد تطال الحكام ؟
-سيتم العمل على كشف ميول كل حكم في المستقبل القريب وإبعاده عن مباريات فريقه الذي يميل له قطعيا ،وعندما كنت في البريمرليج يعرف الجميع أنني من مشجعي " نيوكاسل " وعلى ذلك لا أستطيع تحكيم أي مباراة يكون نيوكاسل طرفا فيها وسنطبق هذه التجربة قريبا في الدوري السعودي.