الصقور أقوى العرب.. والأقرب لروسيا

رصد : خالد بدوي
يعد منتخبنا الوطني أقوى المنتخبات العربية في القارة الصفراء "آسيا" من حيث المنافسة على الصعود لمونديال كأس العالم في روسيا 2018، حيث أنه الوحيد من بين المنتخبات العربية الذي ينافس بكل قوة ويعتلي صدارة مجموعته رغم قوة المنافسة على المجموعة B التي تضم منتخبات له سيط كبير على مستوى قارة آسيا كالكومبيوتر الياباني والكانغر الاسترالي.
وفي هذا التقرير ترصد لكم (النادي) مسيرة المنتخبات العربية المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا، وبداية مع منتخبنا الوطني.

المنتخب السعودي :
الصقور الخضر لعب 5 مواجهات حتى الان نجحوا في الظفر بنقاط كاملة، في 3 مباريات وكانت امام تايلاند في جدة والعراق في ماليزيا "بلد محايد" والامارات في جدة، فيما تعادلوا في مباراة واحدة امام المنتخب الاسترالي في جدة، وخسروا مواجهة اليابان في طوكيو بهدفين لهدف، وعلى الرغم من التعادل والخسارة، الا ان الصقور يعتلوا المجموعة برصيد 10 نقاط نفس العدد النقطي مع اليابان بفارق الأهداف حيث أن المنتخب السعودي لديه 9 أهداف وعليه 5 أهداف، فيما لدى اليابان 8 أهداف عليهم 5 أهداف.

منتخب الامارات :
لعب منتخب الامارات 5 مواجهات ونجح في الفوز في 3 مواجهات امام العراق وتايلاند واليابان وخسر مواجهتين امام السعودية واستراليا، ويحتل المركز الرابع في المجموعة B برصيد 9 نقاط بفارق نقطة عن السعودية صاحبة الصدارة، ولديهم 7 أهداف وعليهم 6 أهداف.

منتخب قطر :
فيما تخوض قطر غمار المنافسة للصعود لمونديال روسيا 2018 من خلال المجموعة A والتي تضم ايضا المنتخب السوري بجانب ايران وكوريا الشمالية والصين، ولعب منتخب قطر 5 مباريات فاز في مباراة واحدة امام سوريا بهدف نظيف، وتعرضه للخسارة في 3 مواجهات وتعادلت في مباراة، وتملك في رصيدها النقطي 4 نقاط في المركز الخامس خلف سوريا التي فشلت في التغلب على قطر رغم تقدمها في سلم الترتيب.

منتخب سوريا :
على الرغم من تواضع المنتخب السوري الا أنه نجح في تقديم مستويات مميزة، نظراً لفرق الامكانيات بينه وبين منتخب كوريا الشمالية والمنتخب الايراني، وتحتل سوريا المركز الرابع برصيد 5 نقاط من 5 مباريات فاز في مباراة وتعادل في مباراتين وخسر مثلها، وسجل المنتخب السوري 3 أهداف واستقبل 6 أهداف، ليكون بذلك من اضعف الخطوط الخلفية في المجموعة A بجانب قطر وكوريا الشمالية والصين.

وبالتالي فأن المنتخب السعودي هو المنتخب العربي الوحيد في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم ومونديال روسيا 2018 الذي يقدم نتائج مبهرة قادته لصدارة المجموعة B الحديدة، ويأمل عشاق الصقور الخضر ومحبي كرة القدم في الوطن من أن يواصل الصقور تقديم تلك المستويات، على الرغم من أنه سيخوض مباريات مهمة وقوية خارج الديار امام استراليا والإمارات المنافسين على التأهل لروسيا 2018 وامام العراق والمباراة القادمة امام تايلاند التي يفتتح بها الدور الثاني من المنافسة لسابق المهرجان الأقوى والاضخم في العالم.
فيما سيلعب الصقور مباراة واحدة بين الانصار وستكون امام اليابان الذي جرع الأخضر السعودي الخسارة الاولى والوحيدة في هذه التصفيات بهدفين لهدف في العاصمة الياباني طوكيو، ومن المنتظر ان يرد الثأر الصقر السعودي و"يخترق نظام الكومبيوتر" الياباني.