خليل الزياني مطالبا بدعم الإدارة: اصبروا عليهم .. لن تهزنا الأزمات


حاوره: سطام العتيبي


صانع الإنجازات وعميد المدربين الوطنيين الكابتن القدير خليل الزياني فتح قلبه لـ(النادي) حينما التقته خلال زيارته لتدريبات الفريق الأول لكرة القدم بعد تراجع كبير لأداء النواخذة، وخصها بحوار بيّن فيه العديد من النقاط والمطالب التي تهم الشأن الاتفاقي خلال موسمه الحالي والمواسم القادمة، وطالب الرمز الاتفاقي الزياني جميع الاتفاقيين بالتكاتف حول الفريق وخصوصًا الفترة الحالية، مؤكدًا بأن نجاح وفشل الكيان ينسب لكل اتفاقي، ويجب إن يحرصوا ويغلبو المصلحة الأولى بنجاح فريقهم وعودته تدريجيا للمنافسة على البطولات.
الزياني شدّد على ضرورة الابتعاد عن التجريح والشتم في مواقع التواصل الإجتماعي مؤكداً تقديره لكل من خدم الكيان في أي يوم، وشكر الإدارة الحالية على ما قدمته من عمل خلال الموسمين، وطالبها بمضاعفة جهودها حتى تتجاوز الخطر وتبدأ الموسم القادم بأكثر تركيز وهدوء.
طال الحديث مع الخبير الزياني وزاد، ولخصناه في هذا الحوار التالي..
* هل دُعيت أو دعتك ظروف الاتفاق لهذه الزيارة؟
أولاً أهلا وسهلا بكم وبصحيفة (النادي) المحترمة وجميع منسوبيها، أما عن تواجدي في بيتي الاتفاق فهو للإمانة جاء بمبادرة مني بعدما شعرت إننا مطالبون بالوقوف مع الكيان وفريقه الكروي تحديدًا بسبب الظروف التي يعيشها حاليًا إضافة إلى حاجة اللاعبين لمن يقف بجانبهم ويكون داعما لهم برفع معنوياتهم وتحفيزهم لبذل قصارى جهدهم لحسم مسألة بقاء الفريق قبل الوصول إلى الجولات الأخيرة.
* أين أنت من الاتفاق الذي صنعت فيه تاريخا لا ينسى؟
موجود ولكن لست مثل السابق من ناحية الحضور للنادي أو التواجد في المباريات.
* هل تتابع مبارياته هذا الموسم؟
ليست بكثرة لأنني مرتبط مع قناة الكأس القطرية وتواجدي في دولة قطر الشقيقة ولذلك أغلب المباريات لا أشاهدها ولكنني أسأل عنه يوميا واتابع البرامج وبعض اللقطات.
* كيف رأيت النواخذة هذا الموسم؟
الفريق مستواه متوسط ولكن دخل تحت الضغط بعد مرور أكثر من جولة وهو عاجز عن الفوز بالرغم من بدايته المميزة وخطفه لنقاط ثمينة من فرق لها باع طويل وخبرة كبيرة.
عبور الأزمة
*هل لدى الفريق القدرة على البقاء؟
بمشيئة الله، وأعتقد بأن نتيجة فوز واحد ستغير مسار الفريق وتنعشه لخطف أكثر من انتصار من المباريات الخمس الأخيرة.
* ماهي الخطة أو الحلول المناسبة التي يجب إن تتخذها الإدارة لتجاوز هذه الأزمة؟
العملية مشتركة ما بين الجميع وكلهم في مركب واحد وحينما يغرق المركب فالجميع سيغرق، لذلك الحلول تبدأ من الإدارة بالتحفيز وحل المشاكل التي تواجه الفريق ثم يأتي دور الجهازين الفني والإداري وعليهم عبء كبير في تهيئة اللاعبين من الناحتين الفنية والمعنوية،خصوصًا الجانب الفني، فالمدرب لابد ان يدرس الفرق المنافسة له بتركيز عالٍ ويوظف اللاعبين بالشكل الصحيح حتى يخرج بالنتائج الإيجابية. واللاعبون عليهم ايضاً مسؤوليات كبيرة بالتضحية والإخلاص للشعار الذي يرتدونه والجماهير كذلك عليهم العودة إلى المدرجات ونسيان النتائج الماضية حتى لا يزيد ندمهم في حال هبط الفريق لا سمح الله، وبدون شك إن أعضاء الشرف الداعمين يشعرون بدورهم وسيقدمون الدعم الكافي للخزينة.
أخطاء إدارية
*ما تقييمك للإدارة الحالية التي نجحت في موسمها الأول بإعادة الفريق لدوري جميل وظهرت الأخطاء في الموسم الثاني؟
الإدارة مجموعة من الشباب المتحمسين ولديهم رغبة في تقديم عمل كبير، ولكنهم يحتاجون إلى خبرة وممارسة أكثر وبحاجة إلى الدعم الكبير حتى يصلون إلى الأهداف التي رسموها قبل توليهم دفة قيادة النادي، واللاعبون مطالبون بمساعدتهم والتعاون معهم حتى تأتي النتائج المميزة التي تحسن صورتهم أمام الجماهير والإعلام وسيكون الجميع راضيا على ما تقوم به الإدارة الواعدة، وحتى هذه اللحظة نقول لهم: بارك الله في جهودكم والله يوفقكم لخدمة الكيان.
.. ولكن ارتكبت أخطاء كبيرة في التعاقدات وتغيير المدربين؟
هذا ما يؤكد إنها تعمل وحريصة على تحسين مستوى الفريق، وطالما إن هناك عملا فمن الطبيعي إن تكون الأخطاء موجودة، ولا تنسى إن الفريق عائد من دوري الدرجة الأولى بعد موسمين صارع فيها وسط ضغوطات وخلافات، فحتى يستقر يحتاج إلى أكثر من موسم ليظهر نتاج العمل والخطط التي رسموها، لاسيما وإنهم تولوا الإدارة في مرحلة صعبة وحرجه وهي شجاعة منهم.
المادة أساس
*ما سر غياب الاتفاق وهو صاحب الأوليات والإنجازات؟
الأمور اختلفت ففي زمننا الحالي هناك قوة مالية تفوقت بها عدد من الأندية لذلك برزت وإستمرت فرقها في حصد الألقاب وهذا واضح للجميع وبذلك غياب الاتفاق سببه الأول والرئيسي مالي.
*هل لغة المال السبب في رحيل نجوم الفريق؟
بدون شك، فاليوم اللاعب يبحث عن العروض العالية التي تصله بطريقة أو أخرى من بعض الأندية لكسب خدماته وبذلك فهو يفضل الرحيل والإنتقال، بالرغم من نادي الاتفاق واحد من الأندية التي تقدم عروض معقولة للاعبي الفريق ولكن ما هو فوق المعدل يصعب عليها، والأيام دول بين الناس، والأندية بدأت تنكشف بسبب المشاكل المالية، فاليوم الاتفاق يعاني وغدا سنجد أندية أخرى تعاني من هذه الظروف وهو ما بدأ يظهر في بعض الفرق دون تحديد أسماء.
تكاتف الجميع
*ما تعليقك وأنت أحد الرموز الاتفاقية المحببة، على الإنقسام الكبير بين جماهير النواخذة؟
الاتفاق للجميع ويهم الجميع وإن ارتقى ارتفع جميع محبيه وإن إخفق فالكل سيخفق معه، فلذلك يجب إن يكون الاتفاقيون على قلب رجل واحد ويغلبون مصلحة الكيان فوق الأشخاص، الأسماء ترحل والكيان ثابت وهنا تجد المحب الصادق للكيان الذي أبوابه مفتوحة للاعب والمشجع وحتى الزائر وهكذا تعودنا.
*ماذا تقول للبعض الذي يميل للشتم والتجريح ويدخل في الذمم على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة (تويتر)؟
أقول هذه صفحاتكم وستسألون عنها، والإساءة مرفوضة والتجريح والتهم كذلك، فمن قدم وضحى شكرآ ومن يعمل ويحاول أدعو له بالتوفيق وابتعدوا عن الخلاف، فالاتفاق تميز منذ سنوات باتفاق جماهيره ورجالاته ولغة البغض والكراهية ليست بيننا فلا تدخلوها.
* هذه الخلافات لها تأثير سلبي؟
طبعا لها تأثير على اللاعبين أولا وتساهم في تدني مستواه الفني وإخلاصه للشعار طالما الجماهير تتناحر فيما بينها، فإذا فقدت الجماهير الثقة باللاعبين هجرت المدرج وإذا هجرت تدنى مستوى الفريق وحصلت حالة إحباط على الجميع.
وما هو الحل؟
إن تقف الجماهير عن النقد السلبي في تويتر وتوحد صوتها خلف دعم الفريق وفي المقابل اللاعبين وكل العاملين يضاعفون من جهودهم لإرضاء وإسعاد هولاء العشاق.
قناة الكاس أبعدتني عن النادي
اقول لـ(المغردين): خافوا الله

C.V

خليل بن إبراهيم الزياني
مواليد 1947م في مدينة الدمام.
عميد المدربين الوطنيين وأحد أركان النهضة الرياضية
قدمه نادي الاتفاق كلاعب ومن ثم كمدرب
عمل منذ 2008م وحتى 2013 كنائب لرئيس الاتفاق.
اعتزل التدريب في بداية الالفية الثانية.
يعمل كمحلل رياضي في قناة الدوري والكأس القطرية.
بدأ كلاعب في نادي الاتفاق منذ عام 1962م.
قائد للفريق الأول منذ عام 1965م حتى 1972م.
بدأ التدريب كمساعد مدرب للفريق منذ عام 1973م.
تسلم زمام الامور الفنية عام 1976م
درب الزياني الاتفاق موسمي 1976 و1977م
درب المنتخب الأول من 1984 حتى 1986م وعاد للاتفاق.
رحل في فترة التسعينات لتدريب أندية القادسية والنهضة والهلال.
أصبح عضواً في اتحاد كرة القدم باللجنة الفنية ولجنة المنتخبات.
اصبح محاضرا بالاتحاد الآسيوي وعضوا لكرة القدم باللجنة الفنية.
إنجازاته مع المنتخب السعودي:
تحقيق كأس الأمم الآسيوية 84 في سنغافورة (أول بطولة سعودية)
التأهل لأولمبياد لوس انجلوس 84م.
مع الاتفاق:
بطولة الدوري 1983م.
بطولة الدوري 1987م. (بدون أي خسارة)
كأس ولي العهد عام 1965م
كأس الملك عام 1968م.
بطولة كأس الخليج 1983م.
بطولة كأس الخليج 1988م.
بطولة كأس العرب 1988م.
مع القادسية:
كأس ولي العهد 1992
أول مدرب يحصل على لقب الدوري دون هزيمة.