لوحة عربية تفاجىء المساكني في الأحواز


عبدالله سلمان| جدة
تواصلا مع التفاعل العربي الكبير لأبناء منطقة الأحواز التي ضمتها إيران في عام 1925م، حضر جمهور كبير لاستقبال فريق لخويا القطري، عند وصوله بطائرة خاصة إلى المنطقة، لكن المفاجأة لم تكن في هذا لاستقبال، بل لمحب النجم التونسي الموهوب يوسف المساكني، إذ حضر هذا المشجع حاملا لوحة كتب عليها بالعربية(لغة الإقليم): يوسف المساكني.. فن ومهارة.
النجم التونسي الذي لجمته المفاجأة عبر عن شكره العميق للمشجع الأحوازي، متمنيا أن يلتقيه ليتصور معه، لتكون ذكرى لا تنسى للطرفين، حيث قال بأنه لم يكن يتوقع ان هناك من يتابعه في إيران.