المحامي ماهر عبدالفتاح لـ(النادي) : روح مسعود حضرت.. فخطفنا الكأس



حاوره | وليد عمر
أكد عضو مجلس إدارة نادي الاتحاد ومحامي النادي، الدكتور ماهر عبدالفتاح،بأن تحقيق بطولة كأس ولي العهد له أثر كبير على مسيرة العميد في المستقبل القريب، وأنهم وفقوا في تحقيقها بتضافر جهود جميع أطراف منظومة العمل الداخلية من إدارة وجهاز فني وإداري ولاعبين، إلى جانب الجماهير والداعمين.
(النادي) حاورت الدكتور ماهر، وتعرفت إلى بعض أسرار البطولة والخطة المستقبلية للعميد.
هل كان تحقيق بطولة نفس قصير، ومركز مؤهل لدوري أبطال آسيا، هو ما رسمتم له في بداية الموسم سواء مع الراحل أحمد مسعود، أو المهندس حاتم باعشن، أم كانت الأولوية للقضاء على أكبر قدر من الديون؟

وضعنا المنافسة على جميع البطولات نصب أعيننا، إلى جانب القضاء على الديون،وعملنا على التوازن في الأولويات وعدم إهمال أي منها ولله الحمد وفقنا في حصد بطولة غالية على الجميع، وهي ما ستعطينا حافزاً كبيراً لمواصلة العمل على نفس المنوال.
متى أحسست بأن البطولة للاتحاد؟
كنا متفائلين جداً، والروح التي زرعها الراحل أحمد مسعود في اللاعبين كانت حاضرة، ناهيك عن التفاؤل الكبير الذي صاحب قدومه كونه الرئيس الذهبي لنادي الاتحاد، وما تحقق هو كان نتاجاً لما بدأه الراحل والاستراتيجية المحكمة التي وضعها.
كيف استطعتم التوفيق بين أولوية الديون، والالتزامات الأخرى كمستحقات اللاعبين وبقية منسوبي النادي؟
بالنية الطيبة، والإخلاص في العمل، فهي أهم عاملين للتوفيق العملي، إلى جانب مساعدة الدائنين أنفسهم وقبولهم بالجدولة، كونهم لامسوا مصداقية وتعاون منا كمجلس إدارة.
ما مصير القضايا النافذة على نادي الاتحاد، والبالغ عددها 13 قضية، كونك أكثر المتواصلين مع محامي النادي للقضايا الخارجية الإسباني كريسبو؟
ولله الحمد أغلقنا جزءاً من تلك القضايا، إجرائياً في الفيفا، ولدينا مستندات تثبت بأن هذه القضايا أغلقت وليس هنالك أي مخاطر خلفها، والبعض الآخر نقوم بعرض الجدولة على الدائنين وأحياناً هم من يقومون بعرض الجدولة علينا، ولله الحمد توصلنا إلى العديد من التسويات والاتفاقيات ما جعل وضعنا مستقراً إلى حد كبير، وبإذن الله لن يصيب النادي مكروهاً من هذه القضايا.
لماذا لا يقوم مجلس الإدارة بعقد جمعية عمومية لعرض القوائم المالية على أعضاء الشرف والخروج بحلول مادية، وفكرية لحل الأزمة؟
هذا الموضوع من بين أجندة مجلس الإدارة، وسنتناقش حوله في الفترة المقبلة، وبإذن الله سيعرف الجميع بذلك في حال الإقرار عليه.
- ختاماً، لمن تهدي هذه البطولة؟
أهديها لروح الفقيد أحمد مسعود، والجماهير الاتحادية قاطبة، وجميع أطراف منظومة العمل بالنادي.