تمرد ديمبيلي.. هذه ليست المرة الأولى

عثمان ديمبيلي



أكد مسؤول سابق في نادي رين الفرنسي أن لاعبه السابق عثمان ديمبيلي، الذي انضم أخيراً لبرشلونة مقابل 105 ملايين يورو بالإضافة لمتغيرات، شخص "عازم" وصل به الأمر للضغط على ناديه السابق في صيف 2015 بقوله إنه سيترك كرة القدم.

وأوضح الذي كان مسؤولاً عن التعاقد مع لاعبين في نادي رين ميكائيل سيلفيستر، أنه "في نهاية سوق الانتقالات، بعث (ديمبيلي) برسالة، قال فيها إنه مل من الأوضاع ويريد ترك كرة القدم، لذلك توجه للسنغال مع جدته، حتى أنه أرسل لي صورة مع بطاقة الصعود للطائرة، تمادى كثيراً في إصراره".

وفي يوليو (تموز) 2015، تمرد ديمبيلي الذي كان عمره وقتها 18 عاماً، بسبب عدم رضاه عن النادي الذي حاول أن يقدم له عقد احترافي، ووصل به الأمر لمقاطعة التدريب مع الفريق الفرنسي.

وأضاف سيلفيستر: "كانت حرباً باردة حقيقية بين عثمان والنادي وأصبحنا في موقف راكد تماماً، اضطررنا اللجوء إلى الدبلوماسية" من أجل إقناعه بالبقاء.

ومن أجل الدفع بعملية انتقاله لبرشلونة، والتي تم الإعلان عنها رسمياً الجمعة، فعل ديمبيلي نفس الشيء وأعلن التمرد على بروسيا دورتموند الذي لم يتدرب بين صفوفه منذ أسبوعين.

وأعلن نادي برشلونة أمس الجمعة، عن ضم الفرنسي الشاب (20 عاماً) قادماً من بروسيا دورتموند لـ5 مواسم، مقابل 105 مليون يورو بالإضافة إلى المتغيرات، ليصبح أغلى صفقة في تاريخ النادي الكاتالوني.

ووضع البرسا شرطاً جزائياً في عقد اللاعب بلغت قيمته 400 مليون يورو.

ومن المنتظر أن يصل ديمبيلي لبرشلونة الأحد ويخضع الإثنين للفحص الطبي على أن يتم تقديمه في نفس اليوم.