الحمدان: الفتح لم يقدرني وانتظروني مع فريق جديد

حمدان الحمدان

النادي | متابعات

أبدى حمدان الحمدان قائد فريق الفتح السابق حزنه الكبير بسبب الطريقة التي استغنت بها إدارة النادي عن خدماته، مؤكدا قدرته على العطاء لعدة مواسم، وأنه سينضم قريبا لفريق جديد ينافس في دوري جميل.

وأبعد الفتح قائده الحمدان عن قائمته قبل بداية الموسم الحالي، ولم يجدد عقده الذي لا يزال في الفترة الحرة منه.

وقال الحمدان في تصريحات إذاعية: «أنا مصدوم من الطريقة التي أُبعدت بها عن الفتح، حيث أبلغتني الإدارة في أول مران قبل بداية الموسم بعدم رغبتها في استمراري مع الفريق، ولا أعرف السبب حتى الآن».

وأضاف: «مع كل ذلك، أحترم المدة المتبقية من عقدي مع النادي، وقرار الإدارة على رأسي، وأنا مساند للفريق قلبا وقالبا، وكنت حاضرا في المدرجات خلال أول مباراة بالدوري أمام التعاون (1-4)».

وأوضح الحمدان أن أندية الدوري تحترم اللاعبين ذوي الخبرة، مثل ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب في الهلال، مشيرا إلى أنه لم يكن ليرحل بهذا الشكل لو كان أحمد الراشد، مستمرا على رأس إدارة النادي.

وتابع: «حزين لغيابي عن الملاعب في الفترة الماضية، وسأعود قريبا من خلال فريق جديد».

ونفى الحمدان أن تكون وجهته الجديدة بدوري الدرجة الأولى، وقال: «أحترم جميع أندية الدرجة الأولى، لكن طموحي البقاء في دوري جميل».

ويعد الحمدان (32 عاما) أحد أبناء نادي الفتح وعاش مع الفريق الإنجازات التاريخية، بالصعود للدوري الممتاز لأول مرة عام 2009، والفوز بدوري عبداللطيف جميل عام 2013.

ولعب الحمدان 194 مباراة مع الفتح في الدوري على مدى 8 مواسم، سجل خلالها 38 هدفا وصنع 19 لزملائه.