فوزير نصراوي بـ( التوقيع )

فوزير

النادي | جدة

قطعت إدارة النصر الخط على كل الاقاويل والشائعات التي راجت عن إمكانية رحيل المحترف المغربي محمد فوزير رغم قدومه قبل أيام للرياض وتدربه مع الفريق ، بعد توقيعه للنصر لمدة ثلاث سنوات عقب توفيره للمطالب المالية المتضمنة مقدم عقده البالغ (300) ألف دولار، فيما تسعى إدارة النصر لتوفير 600 ألف دولار أميركي وتحويلها في حساب إدارة الفتح المغربي كقيمة انتقال اللاعب.

وكان اللاعب قد رفض في فترة سابقة التوقيع رسميا، مشترطا استلام مقدم عقده البالغ (300) ألف دولار ، وتحويل مبلغ (600) ألف دولار لناديه يمثل الدفعة الاولى من انتقال اللاعب، الذي اتفقت إدارة الناديين على أن يكون مليونا ومائتي ألف دولار .

ومن المنتظر أن ترسل إدارة النصر خطابا رسميا للنادي المغربي تطلب من خلاله بطاقة اللاعب الدولية في حال سداد الدفعة الاولى لانتقاله، أما في حالة عدم قدرتها على السداد فستطلب بطاقة بديلة من الاتحاد الدولي، على أن يشتكي النادي المغربي لفيفا تماما مثلما حصل مع نادي لانوس الارجنتيني .

يشار إلى أن مدرب المنتخب المغربي هيرفي رينارد قد استدعى اللاعب للمشاركة في التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال 2018.

وجاء عبر الموقع الرسمي للاتحاد المغربي لكرة القدم، أن فوزير اختير ضمن 27 لاعباً للدفاع عن قمصان منتخبه الوطني، خلال مواجهتي مالي، في الجولتين الثالثة والرابعة يومي 1 و5 سبتمبر المقبل.

وكانت قد دارت أقاويل عن تسببت شكوى الحارس عبدالله العنزي والمدافع البحريني السابق محمد حسين في تأجيل دفع مبلغ المليون للمهاجم المغربي حتى يتسنى لإدارة النصر تسجيل المحترفين الأجانب لدى اتحاد القدم وإشراكهم في مباراة الاتفاق الماضية التي انتهت بالتعادل 2-2.