الإمارات تفقد عموري وإسماعيل قبل مواجهة الصقور

المنتخب الإماراتي

النادي - متابعات

اكتمل عقد المنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم، الذي يستعد لمباراتي السعودية والعراق ضمن تصفيات كأس العالم (روسيا 2018)، من خلال انضمام لاعبي العين إلى تدريب "الأبيض" في دار الزين.

ووفقاً لصحيفة الخليج الإماراتية اليوم الجمعة، شهدت الحصة التدريبية الأولى التي أقامها الفريق في مدينة العين مشاركة 26 لاعباً، بعدما غاب عمر عبدالرحمن "عموري"، وإسماعيل أحمد عن التدريبات، إذ خضعا لعلاج، جرّاء إصابة طفيفة.

من جهته أكد المشرف على المنتخب عبدالله صالح، أن انضمام لاعبي العين يعزز صفوف الأبيض، خاصة بعد مشاركتهم في أولى المباريات الرسمية أمام الهلال السعودي، في الوقت الذي حضر الآخرون من معسكرات أنديتهم الخارجية مباشرة إلى معسكر الأبيض.

وعاد المشرف ليشدد على أن الأجواء حالياً في المنتخب أفضل من تلك التي كانت عليها قبل مباراة تايلاند، التي كانت أول مباراة رسمية يلعبها الأبيض تحت قيادة المدرب الأرجنتيني باوزا.

وشدد عبدالله صالح على أن المنتخب الأخضر في وضعية أفضل في جدول الترتيب من منتخبنا، لكن ذلك لا يقلل من نسبة الحماس والرغبة لدى اللاعبين بتحقيق الانتصار، وهذا ما يجعلني أكثر تفاؤلاً، ومضى يقول: "حظوظ منتخبنا تتوقف على لقاء السعودية، وتحقيق الانتصار والبحث عن تسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف، وهذا يتطلب تركيزاً دفاعياً وسعياً هجومياً من أجل استغلال الفرص، ما يضع مسؤولية كبيرة على عاتق كل لاعب سواء إن كان في التشكيل الأساسي أو على دكة البدلاء".

وأردف قائلاً: "الكل يشعر بالارتياح للتواجد في مدينة العين، واللعب على أرض إستاد هزاع بن زايد، الذي يعد تحفة معمارية كروية، كما أننا على ثقة أن الجماهير ستقف وتؤأزر الأبيض في هذه المباراة المهمة".

وختم المشرف بالتشديد على أن منتخب الإمارات يحمل كل الاحترام والتقدير للمنتخب السعودي الشقيق، "لكن تبقى رغبتنا في تحقيق الفوز، والبحث عن مصلحة الأبيض في هذه التصفيات المونديالية"، مشيداً بالتزام اللاعبين في التدريبات الذي ينعكس إيجاباً على تجاوبهم مع فكر المدرب الجديد من أجل الوصول إلى أفضل "فورمة" فنية قبل صافرة بداية اللقاء.