- معسكر ثم بطولة، فجولتان في الدوري، هناك حلقة مفقودة في النصر أنه لا يوجد خطة ولاتكتيك معين تستطيع أن تقول هذه بصمة مدرب خصوصاً في الشوط الثاني الذي يقال عنه شوط المدربين لا نشاهد سوى لاعبين أقتربت اللياقة لديهم على النهاية .

- مدرب النصر غوميز طالبنا برحيله من خلال ماشاهدناه في البطولة العربية من وجود خلل واضح في الدفاع والذي لم يعالجة حتى بعد أول جولتين في الدوري، هل ننتظر مثلاً حتى نخسر من الأهلي في الجولة الثالثة لكي يتم التفكير بإقالته؟ الحلول السريعة لإصلاح الأخطاء هي الطريق للوصول إلى النجاح ليس عيباً أن تخطىء ولكن العيب أن تكابر وتستمر على الخطأ.

-المدرب حالته الصحية سيئة جداً شافاه الله ولاتساعده على الإدراك في الأمور الشخصية فما بالك في تغيير مجرى مباريات وتركيز ومحافظة على مكتسبات وأهداف بالتأكيد لن يستطيع وهذا ماحدث والجميع شاهده في المباراتين فالتغيرات تغيرات بدائية مهاجم مكان مهاجم ولاعب وسط مكان لاعب وسط أين الفلسفة التدريبية في الموضوع .

-صرخة خالد الغامدي في الممر إلى غرف الملابس وحديث إبراهيم غالب عن أن المدرب لايملك خطة هي القشة التي قصمت ظهر البعير ونصيحتي لرئيس النصر الأمير فيصل بن تركي خسرت الملايين بجلب نجوم سوبر ستار لاتضيعها بمدرب لايستطيع توظيفهم بالشكل الصحيح فضياع نقطة في الدوري من فريق غير منافس تعني إبتعادك عن اللقب وكل جولة ستخسر مع وجود هذا المدرب وإنّي لك من الناصحين أبعده عن النصر الآن وأبعد معه شايع شراحيلي وأحمد عكاش وسترى نصراً يسر الناظرين .

في الختام :

أحيانا لايريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لايريدون رؤية أوهامهم تتحطم ..
140
مقالات أخرى للكاتب

النصر وشفرة الدوري ...

- إذا أراد النصراويون الدوري عليهم ضبط اللاعبين وإبعادهم عن الضغوطات عبر الإعلام بشتى أنواعه وأولها تويتر، والبعد عن أعضاء الشرف المخربين، فعلى اللاعب أن يتذكر أنه لاعب ناد وليس خوي لعضو شرف.

- إدارة النصر عليها العبء الكبير بإحتواء اللاعبين وتهيأتهم وتسليم رواتبهم أولاً بأول، وخلق بيئة صحية بعيداً عن الضغوط، فالدوري القادم صعب وصعب جداً وصعوبته في الستة أجانب، ما يعني أن الحمل أصبح عليهم كبيراً والنصر حتى الآن وفق في أغلبهم، فالنقاط بين أقدامهم بعد توفيق الله ودعم الجمهور بالحضور في المدرجات.

-لاعبو النصر يمرون بأصعب فترة على الإطلاق بعد خذلان جماهيرهم الموسمين الماضيين وعليهم إثبات أنهم الأفضل، وأنهم يرتدون شعار ناد كبير، وأن الجماهير تستحق منهم إحراز اللقب فهم نجوم الكرة السعودية ويجب أن يعي اللاعبون أنهم قادرون على تكرار الإنجاز والجماهير النصر مواجهات الرياض هي لكم وأنتم من سيجلب النقاط ونجوم النصر سيتكفلون بها خارج الديار هل أنتم لها وتعوضون حضوركم الضعيف في الموسمين السابقين وتساندون بقوة وتذكروا أنكم تشجعون نادي كبير .

-احترام الخصم هو الطريق لتحقيق النقاط والبعد عن الثقة الزائدة والتزام الصمت إعلامياً على جميع الأصعدة لأن الفريق يحتاج إلى الهدوء في هذا الموسم بالذات وبإذن الله الدوري نصراوي.

ومضة:

البطولة العربية هي مفتاح العودة لطريق البطولات بإذن الله لذلك على لاعبي النصر والمدرب الدخول للمنافسة بقوة والظفر بالبطولة التي استعصت على النصر طويلاً وحان الوقت لتحقيقها وإن لم تتحقق الأهم وضع إستراتيجيات للفريق تجعله منافساً قوياً على لقب الدوري .

في الختام : أحيانا لايريد الناس سماع الحقيقة لأنهم لا يريدون رؤية أوهامهم تتحطم.

نصر العالمية ينسحب من الآسيوية!!

- سنسجل ونسجل ونسجل، أصبحت إنجازاً سنوياً لأنصار النصر يتغنون بها كتغنيهم بطعم البطولات، والسؤال: هل أصبح النصر صغيرا إلى هذه الدرجة؟!!

-هذه العبارة كانت لفترة معينة فقط، ولكن أن تستمر هذه البطولة المحببة لمزامير الرئيس وأن تتكرر هذه الإسطوانة في كل عام، هذا لن يقبله من عاصر النصر الذهبي في السنوات الماضية ويعلم حجم النصر الحقيق .

-يجب على الجميع محاربة هذه العادة التي قزمت النصر، فالنصر كبير ويجب أن يبقى كبيراً برجاله وبجماهيره الوفية، وسيسجل لأنه أمر طبيعي يحدث في كل ناد!!

- ظهرت على السطح مؤخراً أصوات تردد بإنسحاب النصر من الآسيوية وإن حدث فهذه وصمة عار في جبين الإدارة

لأن النصر ولد كبيراً ويجب أن يبقى كبيراً، أين ذهبت مقولة: " العالمية صعبة قوية " التي يرددها العشاق، هل يعقل انسحاب نصر العالمية من الآسيوية والتي لم يفعلها الفتح والتعاون .

- سيقولون الاتحاد انسحب من الآسيوية، نعم صحيح لعدم الاستقرار الإداري بتعاقب إدارات " التكليف " السنوية التي أرهقت النادي مالياً حتى تراكمت الديون وخرج الوضع عن السيطرة لكن وضع النصر مختلف تماماً فالإدارة مستقرة لأكثر من 9سنوات ووقوعها في هذه الديون هي نتيجة الأخطاء الإدارية المتكررة والعمل غير المنظم وعدم وجود خطة عمل يسير عليها النادي من الطبيعي مرورهم بضائقة مالية خانقة.

ومضة:

- هل رسمت إدارة النصر خارطة طريق بعد نهاية موسم محبط للجميع ليبدأ الموسم بشكل قوي ويدخل كمنافس على البطولات؟ هل اجتمعت الإدارة في نهاية الموسم؟ هل معسكر ضباب تركيا كان بتخطيط مسبق؟ هل الأجانب والمدرب من توصيات اللجنة الفنية؟ الجمهور يريد الشفافية وإيضاح العمل لهم فالضبابية والضباب لايصنعان الإنجازات والأيام القادمة كفيلة لمعرفة من الأسوأ الإدارة الحالية أم المجهول الذي كانت تخشاه مزامير الرئيس.

الفيحاء يخطف الأضواء

- البرتقالي هذا النادي الذي ولد ليكون كبيراً لم يكتف بخطف الأضواء في المريكاتو الصيفي والتعاقد مع 24 لاعبا جديدا بما يقارب الـ100 مليون دفعها العاشق لمدينته المجمعة بدافع المحبة والنخوة الشيخ خالد التويجري.

- ظهر في أول إطلالة على دوري جميل بمظهر البطل عندما أحرج الهلال بطل الدوري في ملعبه وبين جماهيره ولولا ضياع ضربة الجزاء لعاد بنقطة من فم الأسد، ولكن الحظ عانده في هذا اللقاء والحكم لم ينصفهم وكذلك الإنسجام لم يكن موجودا لأنه من الطبيعي تغيير فريق كامل من الصعب الإنسجام من أول لقاء، ولكن سيكون رقماً صعباً في الدوري لهذا الموسم يحتاج مزيداً من الوقت والجولات ليكشر عن أنيابه هذا الأسد ويلتهم الكبار .

- قرار الـ6 أجانب سيقلب موازين الدوري فلم يعد هناك أي ناد صغير وناد كبير بل من يوفق في الأجانب سيكسب والفيحاء استقطب أجانب دوليين في منتخبات بلادهم وقادرون على الإضافة ليس للفيحاء فقط بل لمتعة دوري جميل أتمنى التوفيق لهذا النادي الكبير برجاله وبالداعم الكبير، في قادم الجولات سيكون الحصان الأسود ولكن على عشاقه الصبر فقط فمن يولد كبيراً سيظهر كبيراً بإذن الله هنئياً للفيحاء وللمجمعة هذا الداعم الذي يدعم بسخاء ليصل بالفيحاء إلى عنان السماء.

ومضة:

النجاح لا يتحقق إلا بالإصرار، وعدم التوقف عن محاولة التقدم والتطور، وعدم الاستسلام للفشل أو اليأس والإحباط، وليس عيباً أن تسقط، ولكن العيب أن تركن إلى السقوط. أما الإصرار فيمكن تلخيصه في مواصلة الجهد والعمل الدائم لتحقيق هدف ما، دون الاستسلام حتى يتحقق النجاح .

في الختام :

مارجينا من مواقفنا ثواب ..

المواقف عادة الرجل العريب...