إعلامي الفيحاء يرفض المؤتمرات

محسن الرشيدي

عبدالله البرغش | المجمعة

رفضت إدارة نادي الفيحاء الصاعد حديثا لدوري جميل تنظيم مؤتمرات صحفية قبيل المباريات للمدرب الروماني جالكا ولاعبي الفريق، في حادثة غريبة على الدوري، فيما رأى مدير ادارة الاعلام والتواصل في رابطة دوري المحترفين احمد المصيبيح أن الموضوع اختياري.

وعلل مدير المركز الاعلامي لنادي الفيحاء محسن الرشيدي سبب رفضهم عقد المؤتمرات، مراعاة لمصلحة الفريق ، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من تجهيز قاعة للمؤتمرات الصحفية في مقر النادي لإقامة المؤتمرات الصحفية عن كل مايخص النادي، مشيرا إلى أنه جاهز لإقامة مؤتمر صحفي إذا استدعى الأمر ذلك .

وأكد على أن اللقاءات والحوارات مع اللاعبين ستكون متاحة بعد نهاية كل مباراة في منطقتي الفلاش انترفيو والمكس زون، وفيما عدا ذلك فإنهم حريصون على مراعاة المصلحة العامة للفريق، مضيفا: " نحن نؤمن بأهمية الدور الإعلامي في خدمة الحركة الرياضية ونعتبره شريكا لنا".

" النادي " تواصلت مع ادارة الاعلام والتواصل في رابطة دوري المحترفين أحمد المصبيح حيث ذكر بأن المؤتمرات قبل المباريات اختيارية للنادي اذا أراد ان يعمل لمدربه قبل المباراة، مستدركا: أما المؤتمرات التي بعد المباراة فستكون اجبارية وفي حالة لم يكن هناك تواجد إعلامي في المؤتمر يحق للمدرب التواجد في منطقة المكس زون". مبينا أن عقوبة المدرب المتغيب عن المؤتمرات التي تقام بعد المباريات تبدأ من عشرين الف ريال.

وختم حديثه للنادي قائلا: "أتمنى من إدارة الفيحاء واحد الصاعدين حديثا لدوري جميل التعاون دوما في إقامة الموتمرات قبل المباريات كما تعودنا من أندية دوري جميل في المواسم الماضية .. وهذا يتماشى بما هو معمول به في البطولات الآسيوية والعالمية".

وشكر المصيبيح الأندية ورجال الاعلام على تعاونهم وتفهمهم للانظمة. مشيرا إلى انه تم صرف البطاقات الخاصة لدخول الملاعب للمعنيين تحت إشراف مدير المراكز الاعلامية والتنظيمات مهند الحواس وزملائه في الرابطة.