ملاعب أمم آسيا 2019 على طاولة (دبي الرياضي)

جانب من الاجتماع حول التجهيزات المتعلقة ببطولة كأس الامم الآسيوية



وجه مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي القطاع الرياضي في دبي، إلى اعتماد الإنفاق المتعقل وترشيد الصرف في المجالات المخصصة وفق بنود خطط العمل المعتمدة، كما وجه بتفعيل دور شركات الاستثمار في الأندية الرياضية بما يساهم في زيادة موارد الأندية وتقليل الاعتماد على الدعم الحكومي المالي، تنفيذاً لمبادرات مختبر الابتكار الرياضي ومفاهيم الاحتراف الحقيقي، جاء ذلك خلال الاجتماع الدوري 23 لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، برئاسة نائب رئيس المجلس مطر الطاير.

واطلع مجلس الإدارة على تقرير الحوكمة في المجلس، كما اطلع على تطور العمل في توسعة إستاد آل مكتوم بنادي النصر، وإستاد راشد بنادي "شباب الأهلي- دبي، اللذين ينفذهما المجلس بالتعاون مع بلدية دبي استعداداً لاستضافة مباريات كأس آسيا 2019 لكرة القدم، واللذين يتضمنان زيادة استيعاب المدرجات، وإعادة تطوير مناطق جلوس المتفرجين، الخدمات، ومنصات كبار الضيوف، وفق أحدث المواصفات المعتمدة في ملاعب كرة القدم.

وتم في الاجتماع الاطلاع على الموازنة الخاصة بمجلس دبي الرياضي والأندية 2018، التي تتضمن المصاريف التشغيلية والاستثمارية والتي وضعت وفق التوجيهات الحكومية، ومعايير الحوكمة، ومقررات لجنة الموازنة الصفرية في المجلس، على أن يعمل المجلس و الأندية وفق قواعد الانفاق المتعقل وترشيد الإنفاق في الجوانب المخصصة لها ووفق الخطط الموضوعة.

وقال مطر الطاير: "القطاع الرياضي في الدولة يحظى بدعم ورعاية من القيادة الرشيدة، وذلك لأهمية قطاع الرياضة والنهج الحكومي الثابت الذي يؤكد على جعل الرياضة أسلوب حياة، لكن وجود الدعم الحكومي لا يعني أن تعتمد مجالس إدارات الأندية والمؤسسات على ما تقدمه الحكومة من أموال لتسيير أعمال الأندية، بل عليها أن تفعل جوانب الاستثمار في الموارد من الملاعب والصالات والأكاديميات والأصول وفي صناعة المواهب، وأن تطبق الاحتراف الحقيقي خصوصاً في قطاع كرة القدم والاعتماد على الموارد الذاتية".

كما أكد نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، أن التميز في عمل مجالس الإدارت يتمثل في توجيه جوانب إنفاق المال في أماكنها الصحيحة وبقيمها الحقيقية دونما هدر للمال العام، وضياع لفرص استثمارية وتطويرية حقيقية ومهمة للنادي و للمجتمع.

كما تم في الاجتماع الإطلاع على تقارير عمل اللجان الدائمة في المجلس، واعتماد إعادة تشكيل هذه اللجان وتحديد أطر عملها وأدوارها وصلاحياتها وفق احتياجات القطاع الرياضي وخطط العمل في المجلس، ويترأس اللجان أعضاء في مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي، وتضم في عضويتها أعضاء في مجلس الإدارة ومدراء ومنتسبين من المجلس وأخصائيين من خارج المجلس حسب تخصصاتهم وخبراتهم، واللجان هي:

- لجنة التطوير الرياضي، برئاسة محمد الكمالي وعضوية كل من: خالد علي بن زايد (نائباً للرئيس)، صلاح أمين صالح، د. عبد الحميد العطار عبد الرزاق السيد، عبد الله السويدي، منذر علي، وعلي عمر البلوشي عضوًا ومقرراً.

- لجنة المرأة والرياضة، برئاسة موزة سعيد المري وعضوية كل من: لمياء عبد العزيز خان (نائب الرئيس)، ميثاء محمد الشامسي، روضة محمد المحرزي، منى خليل البلوشي، فرح سالم سعيد، وفوزية محمد فريدون عضواً ومقرراً.

- لجنة الاستثمار والمشاريع، برئاسة أحمد محمد الشعفار وعضوية كل من: صلاح أمين صالح (نائباً للرئيس)، ماهر عبد الكريم جلفار ، م. عبد الرضا أبو الحسن، م. محمد آل علي، م. أحمد محسن ذكي، علي محمد المطوع، و عبد الحليم إبراهيم مقرراً.

- لجنة استشراف المستقبل، برئاسة مريم أحمد الحمادي وعضوية كل من: يوسف أحمد الرضا (نائباً للرئيس)، مروان الزعابي، العقيد عبد الصمد سليمان، محمد الأنصاري عضواً ومقرراً.

- لجنة الموازنة الصفرية، برئاسة سعيد محمد حارب، وعضوية كلًا من: أحمد محمد الشعفار (نائب الرئيس)، محمد علي الكمالي، صلاح امين صالح، يوسف أحمد الرضا، ناصر أمان آل رحمة، وعلي محمد المطوع عضواً ومقرراً.

- لجنة الحوكمة، برئاسة خالد علي بن زايد وعضوية كل من: عبدالله الجوي (نائباً للرئيس)، د. جاسم العلي، د. ناجي اسماعيل حامد مقرراً.