الأجانب في سوق الانتقالات لا يتعاملون سوى بلغة الاحتراف والمال.

إذا عرضت دولارا واحدا فوق السعر الذي يستحقه اللاعب في نظرهم.. فالموافقة ستأتيك بسرعة البرق. وإذا كنت بارعا جدا مشهودا لك بفن التفاوض.. ستتمكن من تخفيض قيمة الصفقة بنسبة ١٠٪‏ على الأكثر.

أنديتنا عندما تفاوض الأجانب إما أن تفقد عقلها وتعطيهم أضعاف ما يستحقون.

وإما أن تهدر صيفها في المكاسرة ومحاولة خطف اللاعب المطلوب طوال الصيف بنصف سعره المستحق.

وهو ما يؤدي في نهاية الأمر إلى تملل اللاعب ووكيله وإدارته وإرسال كلمة (لا) في الساعات الأخيرة.

متى حضرت مهارة التفاوض وتقدير أسعار اللاعبين.. حضر اللاعب المطلوب على جناح الراحة والسرعة.
100
مقالات أخرى للكاتب