قمة ختامية بين الاهلي والزمالك

الزمالك والاهلي في مواجهة سابقة

القاهرة - أ ف ب

تسدل مباراة القمة الـ 114 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك الاثنين في الاسكندرية، الستار على بطولة الدوري المصري، والتي تشهد للمرة الأولى الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو.

وتعد المباراة "تحصيل حاصل" بالنسبة الى الأهلي الذي ضمن إحراز اللقب الـ 39 في تاريخه قبل أسابيع على نهاية البطولة، وهو يتصدر الدوري مع 81 نقطة حاليا. أما الزمالك الثالث مع 66 نقطة، فيأمل في إحراز النقاط الثلاث، وانتظار القرار بشأن مباراته مع مصر المقاصة (الثاني حاليا مع 73 نقطة) والتي احتسب فيها الأخير فائزا نتيجة انسحاب النادي الأبيض.

وفي حال فوز الزمالك وإعادة مباراته مع المقاصة، يكون أمام فرصة متاحة للتقدم الى المركز الثاني، في حال فوزه في الاعادة، ما سيؤهله للمشاركة في دوري أبطال افريقيا الموسم المقبل.

وفي 113 مباراة بين القطبين، فاز الأهلي 41 مرة، والزمالك 25 مرة، وتعادل الفريقان في 47 مباراة.

واعتبر مدرب الأهلي حسام البدري ان المباراة مع الزمالك هي بمثابة "بطولة خاصة"، وتحتفظ بأهميتها التنافسية على رغم حسم الدوري، وان ناديه سيسعى الى الفوز لتتويج احتفالاته بلقب الموسم.

ويدخل الأهلي المباراة في ظروف أفضل فنيا، اذ توج بالدوري، وبلغ نصف نهائي كأس مصر، وربع نهائي دوري ابطال افريقيا.

وسيفتقد الاهلي لجهود مدافعه أحمد حجازي الذي يقترب من الانتقال الى نادي وست بروميتش ألبيون على سبيل الاعارة لموسم واحد، ويتوقع ان يكون بديله في التشكيلة الاساسية رامي ربيعة.

أما الزمالك فيخوض اللقاء في ظروف صعبة. وعلى رغم بلوغه نصف نهائي كأس مصر، الا انه يعاني تذبذبا فنيا يضع مستقبل مدربه البرتغالي أوغستو ايناسيو على المحك، اضافة الى مشاكل فنية بين رئيس النادي مرتضى منصور وعدد من لاعبيه.

وحض منصور، بحسب ما نقل عنه الموقع الالكتروني للنادي، لاعبيه على الفوز على الأهلي لأسباب عدة، أهما "مصالحة الجماهير البيضاء بعد ضياع اللقب (...) والفوز على المنافس التقليدي"، اضافة الى "عدم خسارة اي نقاط خصوصا ان الفوز ومع إعادة مباراة مصر المقاصة بعد الحصول علي حكم قضائي بإعادتها سيكون له دور في التأهل لدوري أبطال افريقيا".

وأكد ايناسيو رغبته في إلحاق الهزيمة الأولى والوحيدة بالأهلي هذا الموسم، علما انه سيخوض المباراة في غياب ثلاثة لاعبين بارزين هم أحمد توفيق بسبب الايقاف، ومحمد ابراهيم وأيمن حفني للاصابة.

ويقود المباراة طاقم اسكتلندي يتألف من ثلاثة حكام، اضافة الى حكم رابع وحكم فيديو من مصر.